العقيل: سنواصل تعديل التركيبة السكانية

0 42

الكويت : ياسر نبيه

اكدت وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل اهمية التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لمصلحة الكويت، لافتة الى اهمية تنفيذ خطة التنمية والاستراتيجيات المتعلقة بها، تحقيقا لرؤية سمو الأمير لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي.
وشددت العقيل على هامش استقبالها للمهنئين، امس، بمناسبة تسلمها الحقيبة الوزارية، على ضرورة تكاتف وتضافر الجهود بين الجهات المعنية والجهات الحكومية ذات العلاقة لتحقيق هذه الاهداف،
وذكرت العقيل ان منهجها ومسارها لن يكون بعيدا عن منهج الوزيرة السابقة هند الصبيح فيما يتعلق باستكمال تنفيذ خطط التنمية ومتابعتها والوصول الى نتائج ايجابية منشودة من هذه الخطط.
وردا على سؤال عن رؤيتها لمعالجة الخلل في التركيبة السكانية قالت: سنعمل على استكمال كل الاجراءات التي تحقق علاج الخلل بما يخدم الوطن والمواطن، مشيرة الى ان اللجنة العليا لمعالجة خلل التركيبة السكانية ستستمر في عملها ودراساتها وتقاريرها التي بدأت تؤتي ثمارها على ارض الواقع، حيث اتخذنا اجراءات عديدة .

اجتماع

كشف الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدي ان العقيل اجتمعت مع القياديين في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية واكدت لهم منذ اليوم الاول دعمها لكل ما من شأنه تنفيذ الخطط الانمائية.
الجهات التابعة

قالت العقيل ان حقيبة الشؤون الاقتصادية تشمل تحت مظلتها العديد من المؤسسات والهيئات، منها الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية، وديوان الخدمة المدنية، والادارة المركزية للاحصاء، وقريبا الهيئة العامة للقوى العاملة.

دراسات متأنية
عن دمج الهيئة العامة للقوى العاملة مع برنامج اعادة الهيكلة اكدت العقيل ان القرار بدمج الجهتين جاء بناء على دراسات متأنية ستخدم نتائجها سوق العمل، مشيرة الى اهمية دعم وتشجيع توجه العمالة الوطنية للقطاع الخاص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.