ورشة عمل حول معايير منظومة التميز الحكومي بجامعة الفيوم

0 40

الفيوم هيام عزام
شهد الدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم ورشة عمل حول معايير منظومة التميز الحكومي والتي نظمتها الجامعة  اليوم الثلاثاء بقاعة المؤتمرات بكلية العلوم وحاضر بها الدكتور عبد الحكيم رضوان المدرب المعتمد بالمعهد القومي للتخطيط التابع لوزارة التخطيط وذلك بحضور الأستاذ الدكتور عرفة صبري عميد كلية العلوم والأستاذ الدكتور صفاء أحمد محمد عميد كلية التربية للطفولة المبكرة والأستاذ الدكتور غادة محمد وفيق القائم بأعمال عميد كلية السياحة والفنادق والسادة وكلاء الكليات وعدد من مديري العموم والإداريين بالجامعة.

قال الدكتور أشرف رحيل أن الجامعة في تواصل دائم مع وزارة التخطيط للعمل على وضع وتنفيذ المعايير المطلوبة للتقدم لجائزة التميز الحكومى مشيرًا إلى أهمية هذة الجائزة في الارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي بالجامعة موجهًا بضرورة تقدم كليات الجامعة بمقترحاتها لأهميته في تنفيذ رؤية القيادة السياسية للنهوض بمنظومة التعليم الجامعي  حتى 2030 وفق استراتيجية واضحة المعالم قابلة للتطبيق مشيرًا أن تقييم ملفات الجامعات المتقدمين للجائزة سيكون عن طريق محكمين من دولة الإمارات العربية المتحدة موجهًا السادة الحضور بضرورة الاستفادة من ورشة العمل والاهتمام بكافة جوانبها لوضع مقترح متميز قابل للتطبيق.
كما أكد الدكتور عرفة صبري أن كلية العلوم ستبذل أقصى جهد لتقديم ملف متميز يرقى بمستوى الكلية والجامعة مشيرًا إلى أهمية ورشة العمل في وضع آلية التنفيذ وتوضيح بعض الجوانب اللازمة لتقديم ملف بمستوى جيد يحظى بنصيب متميز بين كليات العلوم المناظرة.
ومن جانبه استعرض الدكتور عبد الحكيم رضوان أهمية جائزة التميز الحكومي لدورها في تحقيق التنمية المستدامة لتنفيذ رؤية الدولة المصرية 2030 من خلال الارتقاء بمستوى الخدمات التعليمية والالتزام بتطبيق معايير الجودة لإحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي لمواكبة التطور التكنولوجي وتنمية القدرات البشرية لتكوين جهاز إداري كفء وفعال يساهم في الابتكار والإبداع والتطوير لتحقيق وتطبيق رؤية التنمية المستدامة ( مصر 2030).
مضيفًا أن 25 جامعة حكومية تندرج تحت نطاق التقييم للتقدم للجائزة  لتعزيز روح المنافسة بين الجامعات مؤكدًا تطبيق معايير محددة للمنافسة على الجائزة تساهم في الارتقاء بمنظومة التعليم العالي تشمل وضع خطة استراتيجية قصيرة الأجل وطويلة الأجل قابلة للتطبيق متوافقة مع الخطة الاستراتيجية للجامعات تشمل إدخال تخصصات جديدة داخل الكليات والعمل على استيعاب الكثافة الطلابية مقارنة بالأماكن المتاحة وتعزيز البعثات الخارجية للجامعات العالمية والعمل على الاعتماد من هيئة  ضمان الجودة والاعتماد وتطوير المنظومة التعليمية إلكترونيًا بصورة تدريجية من حيث التعامل الإلكتروني التعليمي والإداري وتدريب واستثمار الكوادر البشرية وتشجيع وتبني البحث العلمي كسبيل لحل الكثير من المشكلات والعمل على التقدم في تصنيف الجامعات عالميًا وأفريقيًا وعربيًا والعمل على التقييم الذاتي بنسب مئوية محددة في مدى التقدم في الخطة سنويًا ومدى جودة الخدمة والإقبال عليها.
مشيرًا أن معايير تقييم الجائزة تنقسم إلى 60% على ملامح تحقيق الرؤية وتنفيذ المهام المقترحة وتطبيق التكنولوجيا  و 20% على الممكنات وهي العنصر البشري وإدارة الموارد والمخاطر و 20% على الابتكار وهي إدارة الابتكار والرؤية المستقبلية مضيفًا أن تقديم الملفات للترشح خلال الفترة من 14 مارس حتى 25 أبريل وتقييم المقترحات خلال الفترة من مايو حتى أغسطس والنتيجة النهائية ستتم خلال شهر أكتوبر 2019 .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.