انتحار شاب بالدقهلية بسبب طلب زوجته للطلاق

0 89

المنصورة :ميسون الفقى

انتحر شاب في العقد الثالث من عمره علي أثر الخلافات الزوجية وطلب الزوجة للطلاق وذلك بالانتحار بقرص غلة سام بقرية ميت الحلوج التابعة لمركز دكرنس

تلقي اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مأمور مركز شرطة دكرنس، ببلاغ مستشفى دكرنس العام بوصول شخص يدعي “رزق. ف. ع.، 33 سنة”، يعاني من أثار تسمم، بعد تناوله قرص كيماوي وتوفي بعد وصوله إلى المستشفى.

وانتقلت مباحث المركز، وبالفحص تبين أن المتوفي كان على خلافات مع زوجته علي إثرها طلبت منه الطلاق، مما تسبب في مروره بأزمة نفسية تناول على أثرها حبة الغلة السامة، وتم حجزه بقسم العناية المركزة بمستشفى دكرنس العام إلا أنه توفي بعد وصوله المستشفى بساعات.

وتحرر عن ذلك المحضر وإخطرت النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية.

استقبل مستشفي دكرنس الشاب ر. ف.ع 33 سنة من م الحلوج بمركز ومدينة دكرنس إثر تسممه بتناول حباية الغله وتحرر المحضر الازم للعرض علي النيابةد

وعلي صعيد اخر أجرى فريق من قسم جراحة الأوعية الدموية بمستشفي المنصورة الجامعي برئاسة الدكتور مسعد سليمان رئيس قسم جراحة الأوعية الدموية ومدير مركز جراحة القلب والصدر والأوعية الدموية اول حاله لتمدد بشريان الاورطي بالقسطرة التداخلية بتقنية الدعامات المغطاة وبدون تدخل جراحي وتعد قفزة في هذا المجال بما يواكب التوجه العالمي من تفعيل التدخل غير الجراحي لما يحمله من تقليل المضاعفات وسرعة عودة المريض الي عمله خاصة للحالات التي يصاحبها قصور بأجهزة الجسم الأخرى.

وقد قام فريق من قسم جراحه الاوعيه الدمويه بإجراء عمليه قسطره تداخليه كامله لعلاج مريض مصاب بتمدد بشريان الاورطي يصل الي اربعه عشر سنتيمترًا بعد الاعداد لها مسبقا بثلاثه ورش عمل كان الهدف منها تقليل وقت التدخل والذي استغرق تسعون دقيقه ويأتي هذا التطور تتويجا لجهود اداره الجامعه والكليه ومستشفي المنصوره الجامعي والتي قامت بإفتتاح ثاني وحدات القسطره التداخليه قبل اربعه اشهر بهدف القضاء علي قوائم الانتظار والتي حققت المستهدف منها بنسبة ثمانون بالمائة.

وأكد الدكتور مسعد سليمان تمدد شريان الاورطي يعتبر من الامراض الوعائيه التي تحمل قدرًا عاليا من المضاعفات ان لم يتم علاجه والتي تصل الي الوفاه حال حدوث تسريب من التمدد وينطوي العلاج الجراحي علي مخاطر في محيط ومابعد الجراحه وذلك لطول وقت الجراحه والحاجه الي اغلاق شريان الاورطي اثناء استبدال الشريان بما يحمله من اجهاد علي عضله القلب في حين ان القسطره التداخليه لاتحتمل حدوث مثل هذه المضاعفات.

وتسعى إدارة المستشفى إلى توفير الدعم المادي لإجراء مثل هذه الحالات والتي تصل فيها التكلفة إلى مائتي الف جنيه للمريض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.