ومازال التعنت والجهل لكل جديد موجود بوزارة الشباب والرياضة

0 109

كتب : مصطفى عبد المجيد

فى ظل العالم الجديد وانتشار جميع انواع الرياضات بمختلف انواعها . وثقافة الاحترام لكل الالعاب بكل دول العالم حتى الدول العربية التى كانت تتعلم من مصر اصبحت فى المقدمة قبل مصر فى ثقافة فهم الرياضة وحرية انتشارها ليستفيد كل الشباب والكبار على حد السواء .

واليوم نجد وزارة الشباب بموظفبهم الروتينين يعطلون اشهار كل رياضة جديدة واختراع اساليب روتينية لتعطيل كل شىء . فنجدهم يوقفون بطوله عالم تقام فى مصر للكاراتيه الموحد مجاملة لاتحاد الكاراتيه الرياضى . وتخسر مصر موارد مالية وسمعة رياضية بسبب هذا الروتين والمجاملات .

واليوم تتكرر الماساة مع منتخب رياضة للكابادى اللعبة التى اشتهرت فى الاشهر القليلة الماضية حتى تميز لاعبى مصر بين لاعبى العالم مما ادى الى دعوة الاتحاد الدولى للمنتخب المصرى للمشاركة فى بطولة العالم بماليزيا فى شهر اغسطس القادم بتحمل نفقات فريق واحد على أن يتحمل الاتحاد المصرى تكاليف الفريق الثانى .

فنجد المسئولين والموظفين الروتينين يعرقلون اشهار الاتحاد المصرى للكابادى بحجج وبدون حجج ويضيعون على مصر الريادة فى المجالات الرياضية . لماذا ؟

والى منى يظل هذا الروتين العقيم الذى يؤخر مسيرة مصر . هل تطلب أن يكون على راس الوزارة الفريق كامل الوزير . الا يقتدى الوزراء والموظفين بهذا الرجل المحب لوطنه الحريص على تقدمها .

يا وزير الشباب اين انت من كل هذا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.