“رأس البر” و إستعدادات مكثفة لاستقبال موسم شم النسيم والصيف عودة الطفطف وسيلة إنتقال ترفيهية تتميز بها المدينة “المدن الملونة” إطلالة ساحرة على ضفة نهر النيل

0 83


زينب مختار
قامت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط بإعادة صياغة مدينة رأس البر لتستعيد مكانتها كمصيف مصرى متميز يحتل موقعاً هاماً على الخريطة السياحية بين ضفة النيل الشرقية وشاطىء البحر الأبيض المتوسط، حيث شهدت المدينة خلال الأشهر القليلة الماضية أعمال تطوير شاملة بالكثير من المناطق الحيوية بها، منها أعمال تطوير وتشجير مدخل مدينة رأس البر الشرقى ” منطقة الشيخ ضرغام” وذلك بعد توجيهات محافظ دمياط بإزالة كافة التعديات على جسور النيل من أكشاك ومخلفات السفن واللانشات البحرية وجميع الإشغالات بتلك المنطقة وإعادة تخطيطها وتحويلها لحديقة عامة للمواطنين وعمل أحواض من الزهور ومقاعد خشبية ومرسى للانشات الصيادين وذلك للإرتقاء بالمظهر الحضارى الذى يليق بمكانة المدينة، فضلا عن أعمال تطوير شارع النيل ذلك الممشى السياحى الذى يعد من أهم المناطق الحيوية بالمدينة حيث كان يزدحم بالباعة الجائلين و الإشغالات على جانبيه،و وجهت المحافظ بشن حملات مكبرة لإزالة كافة التعديات و البدء في تنفيذ أعمال التطوير والتى تضمنت مقاعد وتوحيد واجهات المحال التجارية وتركيب بلاطات إنترلوك ببداية الممشى.
وفى هذا الشأن…. ذكرت الدكتورة منال عوض فى تصريح لها أن أعمال تطوير شارع النيل تأتى فى إطار الإرتقاء بالمظهر الحضارى الذى يتناسب مع مكانته كممشى سياحى يقع فى نهايته عند منطقة اللسان الفندق العالمى ” شتياجنبرجر” والذى من المقرر افتتاحه خلال الأشهر القليلة القادمة.
كما شهد شارع ٧٧ أحد الشوارع الهامة بها أعمال تطوير للجزيرة الوسطى وتركيب بلاطات الانترلوك وكذلك ترميم الكورنيش الخاص بالشاطىء، بالإضافة إلى أعمال تطوير السوق العمومى و أسواق “٦٣،٨٩،١٠١” بمظهر حضارى مميز.
كما أعلنت محافظ دمياط أنه ومع اقتراب الاحتفالات بأعياد الربيع سيتم عودة الطفطف والذى كان يعد أحد وسائل الانتقال الترفيهية التى تتميز بها المدينة.
وفى سياق متصل…. حظى مشروع المدن الملونة اهتماماً كبيراً من محافظ دمياط حيث جارى الانتهاء من المرحلتين الأولى والثانية من المشروع والذى تم خلاله حتى الآن تلوين ٧٢ من المنازل المطلة على النيل بمدينة عزبة البرج بشكل جمالى بما يعطى إطلالة خلابة بالضفة الأخرى برأس البر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.