علم الجبر لم يؤسسه الخوارزمي ، والقدماء المصريين هم أول من اسسه

0 114

بقلم : مصطفى عبد المجيد

قال أحد المصريين ان الجبر اسسه الفراعنه ولم يؤسسها الخوارزمى كما هو منتشر ،

فقررت البحث فى هذا الموضوع للوقوف على حقيقته ، وبالفعل وجدت ان اول من تعامل بحساب الجبر هم المصريون القدماء ، وذلك موجود فى بردية ريند أو احمس قبل 3000 عاما ق. م  والموجودة حاليا ببريطانيا ، بالمتحف البريطانى .

ثم جاء بعد ذلك العصر البابلي الذى طور الجبر المصرى قبل 1600 عام ق . م ، الذين طوروا نظام ترقيم موضعي ساعدهم بشكل كبير في حل معادلاتهم الجبرية البلاغية. لم يكن البابليون مهتمين بالحلول الدقيقة ، لكنهم كانوا مهتمين بالتقريب ، ولذا كانوا يستخدمون عادةً الاستيفاء الخطي لتقريب القيم الوسيطة.

ثم جاء اليونانيين وفى عام  100 ق. م وقاموا بتغير فى الجبر ، وخضعت الرياضيات اليونانية لتغيير جذري. أنشأ الإغريق جبرًا هندسيًا حيث تم تمثيل المصطلحات بجوانب كائنات هندسية ، عادةً ما تكون الخطوط ، التي تحتوي على أحرف مرتبطة بها ، وبهذا الشكل الجديد من الجبر ، تمكنوا من إيجاد حلول للمعادلات باستخدام العملية التي اخترعوها ، والمعروفة باسم “تطبيق المجالات”

ثم جاء العصر الاسلامى ، واسس علماء الرياضيات العرب علم الجبر كنظام مستقل ، وأطلقوا عليه اسم “الجبر” ( الجبر ). كانوا أول من علم الجبر في شكل ابتدائي ولأجله.  هناك ثلاث نظريات حول أصول الجبر العربي. الأول يؤكد التأثير الهندوسي ، والثاني يؤكد على التأثير بلاد ما بين النهرين أو الفارسي السرياني والثالث يؤكد التأثير اليوناني. يعتقد العديد من العلماء أنه نتيجة مزيج من جميع المصادر الثلاثة. 

وبذلك نصل إلى تلخيص مراحل نشأة علم الجبر

تعلّم الخوارزمي الجبر من الفرس الذين تعلموه من الإغريق الذين تعلموه من مخترعيه الأصليين و هم المصريون.

وبردية أحمس او بردية ريند الرياضية «Rhind Mathematical Papyrus»،(1550 ق.م.)

هي أساس حل المعادلات الجبرية من الدرجة الأولى و التربيعية من الدرجة الثانية و هو صُلب علم الجبر
احتاج المصريون القدماء علم الرياضيات لحساب نسب فيضان النيل وبناء المباني وإدارة الموارد وتوزيعها بنسب مختلفة بين العمال، وهذا يفسر تفوق المصريين القدماء في علوم كثيرة مثل البناء والفلك.

البردية من الروائع المطوية قيد النسيان، وهي أقدم مخطوطة مكتوبة في علوم حساب المثلثات والجبر في التاريخ.

ويرجع تاريخ البردية لأكثر من 3500 عاماً.

واللافت في هذه المخطوطة أن كاتبها ذكر أنه قد نسخها من بردية أصلية بعد 300 عام تقريباً.

والمثير في المخطوطة، احتوائها علي 84 معادلة رياضية محلولة، معادلات الدرجة الأولي والثانية، ناهيك عن المتواليات العددية والهندسية، وكأن كاتب المخطوطة يُعلم غيره فنون تقوم عليها مهام إدارية وإنشائية ببساطة وسلاسة.

مثال على معادلات الدرجة الثانية الواردة بالمخطوطة:
س2+ص2=100، ص=3/4س ،حيث س=8 ، ص= 6،
والمفاجأة هي أن هذه المعادلة هى أصل نظرية فيثاغورس أ2=ب2+ج2، وكان المصريين يطلقون علي العدد المجهول (كومه).

وضع فيثاغورث نظرياته الرياضية بعدما سافر لمصر وتعلم على يد الكهنه المصريين وهذا ثابت فى كتب المؤرخين والعلماء اليونانيين أمثال فرفريوس الصورى وهيرودوت وطاليس.

عرف المصريين علم الجبر وحساب المثلثات والهندسة قبل أن يولد فيثاغورث بحوالى 2000 سنة، وقبل أن يولد الخوارزمى بحوالى 3000 سنة.

البرديه موجودة حالياً فى المتحف البريطاني في لندن.

الصورة لبردية أحمس .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.