“الزوجة المعاقة” ومواقع التواصل الإجتماعي…ومقترح التضامن الجمع بين معاشين

0 84

كتبت: مروة عبد الحكم

أستقبلت نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي أدمن وممثلي “جروب الزوجة المعاقة” على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك”، وذلك بحضور المستشار محمد عمر القمارى نائب رئيس مجلس الدولة والمستشار القانوني للوزارة، والأستاذة مها هلالى مستشار وزيرة التضامن الإجتماعي لشئون الإعاقة والتأهيل ، وقيادات العمل بالوزارة فى مجال الاعاقة.

وتناول اللقاء توجيهات رئيس الجمهورية لوزيرة التضامن الإجتماعي لبحث جمع الزوجة ذات الإعاقة المتزوجة بين معاش والدها أو والدتها المتوفيين، وكذلك دراسة الموضوعات التي تخص الأشخاص ذوي الإعاقة التي تندرج تحت مظلة الحماية الإجتماعية، في ظل حرص الدولة على كفالة حقوقهم بما يتماشى مع التشريعات ذات الصلة، وذلك مع حرص الدولة على تبنى قواعد الشفافية فى تعاملها مع المواطنين فى جميع القضايا.

وأكدت القباج أن قضية الإعاقة تشهد طفرة كبيرة من الإهتمام فى ضوء توجيهات القيادة السياسية فيما يخص الزوجة ذات الإعاقة المتزوجة، ومطالبتها بمعاش والدها أو والدتها المتوفيين، حيث وجه رئيس الجمهورية بدراسة حصول هذه الفئة على حقوقها وتدبير الموارد المالية اللازمة لذلك.

وأضافت القباج أن الوزارة تكثف من جهدها فى ذلك، وتم وضع عدد من المحاور والآليات التي يتم العمل عليها، تمهيدًا لعرضها على القيادة السياسية لإتخاذ القرار المناسب تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية.

وعبر أدمن وممثلو “جروب الزوجة المعاقة” على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك” عن تقديرهن لتوجيهات رئيس الجمهورية في هذا الصدد، مؤكدين أنهن يقدرن جهود الدولة وحرصها على حماية حقوق الفئات الأولى بالرعاية ومنها الأشخاص ذوي الإعاقة، آملين سرعة تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية في حصولهن على معاش الوالد أو الوالدة نظرًا للظروف التي يمروا بها، خاصة في ظل الدعم اللامحدود الذي توليه الدولة والقيادة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.