وزير الشباب يشهد أفتتاح منتدي “الشباب العربي” و”المجتمع المدني” والقضية الفلسطينية من أبرزها

0 157

كتبت: مروة عبد الحكم

شهد صباح اليوم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، أفتتاح فعاليات منتدي الشباب العربي والمجتمع المدني تحت “شعار الشباب العربي والأمن الغذائي” والذي تنظمه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حول الأمن الغذائي في دورتها الخامسة، وذلك بمقر الأمانة العامة لـ جامعة الدول العربية بالقاهرة، والتي تأتي في ضوء الاستعدادات الجارية لعقد القمة العربية التنموية الإقتصادية والاجتماعية، المقرر عقد دورتها الخامسة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

في كلمته نقل الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة تحيات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وتمنيات سيادته لهذا المنتدى العربي الهام كل التوفيق فى تعظيم اسهامات الشباب وتحقيق ما يتمناه الجمبع للشباب و النشء العربي من الطموحات والتطلعات.

وأكد صبحى على أن الأزمة الجارية في غزة أظهرت الدور الكبير للمجتمع المدني والشباب والعربي بصفة، حيث يتصدران الجهود لدعم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وهو ما بدت بوادره بدخول الموجه الأولى من قوافل الإغاثة الإنسانية عبر الجانب المصرى لمعبر رفح فضلاً عن المؤتمر الدولى للسلام والذى عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت الماضى بالعاصمة الإدارية الجديدة وبحضور القادة والممثلين عن الدول العربية والدولية وتضمن مناقشات ومباحثات حول كافة أبعاد تلك الأزمة ونتج عنه رسالة واضحة مفادها ضرورة التكاتف الدولى لوقف تلك الحرب.

كما أشار صبحى أن قضية الأمن الغذائى في منطقتنا العربية أصبح واحد من أهم الموضوعات التى تشغل الرأى العام العربي بكافة طوائفه وفى المقدمة منهم الشباب وخاصة فى ظل التحديات التى يواجهها العالم أجمع وما تنطوى عليه من المخاطر الناتجة عن الأزمات الاقتصادية العالمية المتلاحقة وتحديدًا منذ انتشار الفيروس كورونا تلتها الأزمة الإقتصادية والمعدلات القياسية للتضخم فى مختلف المستويات الإقتصادية العالمية، وأيضا الحروب بين الدول وأطلت بوجهها القبيح لتملي على كل الأمم والشعوب وتجبرهم للعيش فى ظروف قاسية تتأرجح تارة بين الغلاء ونقص السلع وبين تباطؤ مسارات التنمية والمبالغة فى ارتفاع كلفتها المالية والاقتصادية تارة أخرى.

كما أثني صبحي على إختيار قضية الأمن الغذائي للتباحث بشأنها من خلال منتدى الشباب العربي مؤكدًا على أنه كرئيس للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب سيقدم الدعم الكامل للنشء والشباب من دولة فلسطين الشقيقة وسيعمل على تكثيف مشاركاتهم معنا فى مختلف المشروعات والمبادرات والأنشطة المشتركة لعلها تكون مساهمة لتخفيف الآثار السلبية الناجمة عن تلك الأحداث الدامية التى يمرون بها خلال الفترة الحالية.

حضر الإفتتاح السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، وعدد من وزراء الشباب بالدول العربية، في مقدمتهم وزير الشباب في جمهورية موريتانيا، والأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس أمناء برنامج الخليج العربي للتنمية “أجفند”، وممثلين عن البرلمان العربي والمنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الإقليمية والدولية والهياكل الحكومية المعنية بالعلاقة مع منظمات المجتمع المدني والشباب بالدول العربية وعدد من الإتحادات والمنظمات والجمعيات المدنية وثلة من الشباب العربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.