الإفراج عن المجندة الإسرائيلية وكذبة نتنياهو تضعة فى مأزق الخداع

0 123

كتبت: مروة عبد الحكم

حالة من الغضب والمظاهرات المناهضة لقوات الإحتلال الإسرائيلي على إثر ملف الأسرى الإسرائيليين والتى تم اعتقالهم فى يوم السابع من أكتوبر الماضي من قبل كتائب القسام حماس مما وضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فى موقف ضعيف أمام حكومته ومؤيديه .

ومنذ قليل أذاعت القناة 12الاسرائيلية بأنه تم تحرير الأسيرة الإسرائيلية أوريا مجداشى من يد المقاومة الفلسطينية حماس

فحين أثار هذا الخبر كذب الإحتلال الإسرائيلي الذى نشر أهالى الأسرى الإسرائيليين أن تلك المجندة لم تكن من ضمن إسمها مدرج ضمن القائمة الحقيقة لديهم وتم عرض ذلك من خلال فيديو نشرة أسر الأسرى لتوضيح كذب الكيان الصهيوني الذى يحاول أن يبرر فشلة بتلك الأخبار الكاذبة لتهدئة الوضع لدى الرأي العام.

وعلى الجانب الآخر أعلن عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق: بخصوص مزاعم الإحتلال الصهيوني الإرهابي عن تحرير مجندة، بنفى تلك الخبر الذي هدفه التشويش على فيديو الأسيرات الذي بثه القسام اليوم.. والذي أحدث صدمة كبيرة لدى المجتمع الصهيوني على حد قوله.

كما عرضت كتائب المقاومة الفلسطينية صور تظهر فيها صفحة للفيس بوك للمجندة المزعومة وآخر ما تم نشرة 12 أكتوبر وهو التاريخ الذى يلى معركة طوفان الأقصى بخمسة أيام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.