القمة العربية الإسلامية الطارئة وأبرز كلمات القادة

0 157

متابعة: مروة عبد الحكم

أختتمت القمة العربية الإسلامية الطارئة التى عقدت اليوم بالرياض وذلك لبحث الوضع الراهن من صراعات دامية تشنها قوات الإحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين العزل من أبناء الشعب الفلسطيني .

ولعل من أبرز كلمات قادة ورؤساء التى ألقت اليوم

كلمة ولي العهد السعودي: حيث قال

“الكارثة الإنسانية تؤكد فشل مجلس الأمن الدولي وازدواجية المعايير الدولية، ونرفض العدوان وتهجير الفلسطينيين ونحمل الإحتلال تبعات ما يجري

كما نؤكد إدانتنا ورفضنا القاطع للحرب الشعواء التي يتعرض لها أشقاؤنا في فلسطين

واستكمل حديثه بالمطالبة الفورية للعمليات العسكرية وبتوفير ممرات إنسانية آمنه

فحين تحدث إردوغان الرئيس التركى “يجب التحقيق في ما إذا كان هناك قنابل نووية في “إسرائيل”

و”إسرائيل” التي تتصرف كالولد المدلل في الغرب يجب إلزامها بدفع تعويضات عن مظالمها بحق الشعب الفلسطيني.

فيما قال أمير قطر:” لاحظنا قبل الحرب إرتفاع مناعة بعض الدول تجاه قتل المدنيين وقصف المستشفيات والملاجىء

وأصبحت رؤية الجثث تنهشها الكلاب في غزة لا تؤثر فيهم

أما عن كلمة الرئيس محمود عباس الرئيس الفلسطيني حيث تحدث بأن “قوات الإحتلال بدأت حرب إبادة لا مثيل لها بحق شعبنا وتخطت كل الخطوط الحمراء

وأن قوات الإحتلال قتلت وجرحت أكثر من 40 ألفا من أبناء شعبنا في غزة معظمهم أطفال ونساء

بالإضافة إلى أبناء شعبنا في الضفة يتعرضون لهجمات إرهابية على يد قوات الإحتلال ومستوطنين إرهابيين

هذا الأمر الذي لن يقبل أحرار العالم بالمعايير المزدوجة وأن يبقى شعبنا ضحية لحرب الإبادة الجماعية

كما أن سلطات الإحتلال الإسرائيلي ومن يساندها يتحملون المسؤولية عن قتل كل طفل وامرأة في هذه الحرب الظالمة

وإن الولايات المتحدة بدعمها الكامل للإحتلال تتحمل مسؤولية عدم التوصل لحل سياسي للأزمة

واستكمل حديثه “بأننا أمام لحظة تاريخية وعلى الجميع تحمل مسؤولياتهم لإرساء السلام

لن نقبل بالحلول العسكرية والأمنية بعد أن فشلت جميعها

نرفض قطعياً أي مساع لتهجير أبناء شعبنا من غزة أو الضفة الغربية

قطاع غزة جزء لا يتجزأ من دولة فلسطين ويجب أن يكون الحل السياسي شاملاً

وأختتم عباس حديثه بمطالبة مجلس الأمن بإقرار حصول دولة فلسطين على عضويتها الكاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.