الأزهر الشريف:الكيان الإرهـابي يستعرض جبروته على الأطــفال والمــرضى وجرائمه تعف عنها حيوانات الأدغال

0 206

كتبت: مروة عبد الحكم

طالب الأزهر الشريف المجتمع الدولي بمحاكمة الكيـ ـان الصـ ـهـ ــيوني الإرهـ ـابي حيث صرح فى بيان له إلى الإشارة ‏بالمذابح الإبادة الجماعية وجرائم الحرب التي تشنها قوات الإحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين العزل من أهل فلسطين، بالإضافة إلى حصار لقطاع غزة بالكامل ومنع الوقود ‏والمستلزمات الطبية عن المستشفيات-في خروج عدد كبير منها خارج الخدمة، واستشهاد مرضى الرعاية المركزة وأطفال ‏الحضانات بمستشفى الشـ فـاء، كما تسبَّب قصفه الجنوني لمحيط المستشفى في سقوط عشرات الشهداء ومنع دفنهم واستهداف كل ‏من يحاول الخروج أو الدخول من وإلى المستشفى.


كما دعا الأزهر أحرار العالم والهيئات والمؤسسات الدولية للتحرك العاجل لكسر هذا الحصار «اللاإنساني»، الذي يفرضه «الصـ ‏ـهاينة الإرهـ ـابيون» على المستشفيات والمراكز الصحية، مؤكدًا أن الصمت على هذه الجرائم هو وصمة عار على جبين ‏الإنسانية والمجتمع الدولي، ويحمل الأزهر مسؤولية هذه الجرائم الشنيعة لكل من يدعم هذا الكـ ـيان المـ ـجرم ويقف خلفه سواء ‏بالتأييد أو الصمت.‏

وفى رسالة تحية بعث بها الأزهر الشريف إلى أطباء غزة ‏الشجعان، وكوادرها الطبية الباسلة، الذين تصدروا الخطوط الأمامية لإنقاذ الجرحى ‏وتضميد جراح المصابين، ووقفوا يجاهدون بأنفسهم تحت القصف الهمـ ـجي للكـ ـيان الإرهـ ـابي ولم يهابوا الموت، مؤكدًا أن ‏هؤلاء الأبطال ضربوا المُثُل في التضحية وبذل الغالي والنفيس، ولم يدخروا قطرة عرق في ظل نقص حاد للمستلزمات الطبية ‏الأساسية والكهرباء والوقود، ما اضطرهم لإجراء عمليات في غاية الصعوبة بدون تخدير وخارج غرف العمليات، داعيًا الله -عز ‏وجل- أن يعينهم ويحميهم، وأن يحرسهم بعينه التي لا تنام وأن يقيهم كل مكروه وسوء.‏

وأختتم حديثة بأنه واجب على كل أحرار العالم أن يغسلوا أيديهم من دعم هذا الكـيان الذي برهن على قسوته وتجرده من كل معاني ‏الرحمة والإنسانية، وسفك دماء الأبريـاء وأستعراض جبروته على المرضى

والأطـ ـفال والنـ ـساء والشـ ـيوخ، وارتكاب أبشع ‏الجرائم التي تعف عنها الحيوانات في الأدغال.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.