القطع الأثرية ورفات المومياوات من نيوزيلاندا للمتاحف المصرية

0 53

كتبت: مروة عبد الحكم

في إطار التعاون بين جمهورية مصر العربية ودولة نيوزيلندا في مجال استرداد الآثار المصرية، فقد قامت وزارة الخارجية مؤخراً بتسليم وزارة السياحة والآثار عدداً من القطع الأثرية ورفات المومياوات التي سبق لسفارتنا في ولينجتون استلامها في مراسم إحتفالية في وقت سابق نهاية شهر أكتوبر الماضي من متحفي وانجانوي وساوثلاند النيوزيلنديين.

هذا، وكانت السفارة المصرية في ولينجتون قد استضافت ممثلين عن المتحفين المذكورين وعن وزارة الخارجية النيوزيلندية فضلاً عن مجموعة من المواطنين من السكان الأصليين “الماوري” لإقامة مراسم تسليم الرفات الأثرية المصرية وفقاً لتقاليدهم، حيث تم خلال اللقاء تقديم الشكر على الجهود المبذولة لإعادة رفات المومياوات والقطع الأثرية المصرية والإثناء على الجهود التي تقوم بها نيوزيلندا لإعادة المقتنيات الأثرية التي خرجت من بلادها بصورة غير شرعية لدولها الأصلية، والإشارة إلى أن رفات المومياوات والقطع المستردة يتمتعان بأهمية كبيرة لدي الشعب المصري، متطلعين لمزيد من التعاون لإعادة المزيد من الآثار المصرية في المستقبل.

جدير بالذكر أن عملية الاسترداد لهذه القطع قد بدأت عام ۲۰۱۸، إذ سبق لمسئولي المتحفين أن أبدوا استعدادهم لرد تلك القطع الأثرية ورفات المومياوات تماشياً مع عادات وتقاليد شعب ” الماوري” السكان الأصليين للبلاد، إلا أن إنتشار جائحة كورونا قد أدى لتأجيل الأمر، نظراً لتعليق حركة الطيران في نيوزيلندا بشكل كامل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.