معهد وأكاديمية مسميات وهمية لخداع الشباب..وتدريب مليون خريج ووظائف يتطلبها سوق العمل “مهنى2030”

0 239

متابعة: مروة عبد الحكم

أنتشرت فى الآونة الأخيرة بعض المسميات من قبل مراكز التدريب الخاصة التى تعمل تحت مسميات وهمية ” معهد _ أكاديمية”خادعة بها الشباب بأنها مؤهلات موثوق بها ، حيث يتم منح شهادات فى مجالات تدريبات مختلفة بمبالغ طائلة ،ويزداد الأمر من غرابته حيث عمل هذه المراكز التدريبية فى مجال التمريض والتخصصات الطبية الأمر الذى يحدث معه كوارث فى ميادين العمل .حيث خداع الخريجين بأنهم يستطيعون شغل مهن التمريض بالمستشفيات الخاصة بشهادات معتمدة موثوق بها، الأمر الذى استشعرت معه الدولة وجهاتها الخاصة متمثلة فى وزارة العمل خطورة تلك المراكز المزعومة ؛ ومن ثم سعت وزارة العمل على إعطاء مراكز التدريب فرصة لتقنين أوضاعها والانضمام تحت الوزارة في مجالات التدريب حتى يتفادوا عقوبات التحايل والتزوير التى تلاحقهم .

وعلى صعيد آخر أطلقت وزارة العمل” مشروع مهنى 2030 “، حيث يستهدف المشروع تدريب مليون متدرب على المهن التى يتطلبها سوق العمل على المستويين المحلي والدولى ، ومن جانبه دعا حسن شحاتة وزير العمل مؤسسات ومراكز التدريب الخاصة بالمشاركة في هذا المشروع ، كما أتاح فرصة لتلك المؤسسات العامة فى مجال التدريب الخاصة بترتيب أوراقها حيث توفيق أوضاعها والعمل مع الوزارة لتنفيذ هذا المشروع جنب بجنب.

وعلى جانب آخر تابع ” شحاتة” اليوم الثلاثاء ٢٠فبراير 2024 ،بديوان عام الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة ،عن طريق “اون لاين”،بعض مراكز التدريب المهني الخاصة التي سجلت بياناتها بالكامل للعمل مع “الوزارة” في مشروع مهني 2030، حيث استمع ” شحاتة ” من” اللجنة المختصة” بمنح التراخيص للمراكز الخاصة ،الى شرح تفصيلي بشكل مباشر لمناخ العمل داخل تلك المراكز التي بدأت بالفعل في اجراءات التدريب ، وبحسب بيان صحفي ،يُنفذ مشروع “مهني 2030” في إطار دور وزارة العمل في رسم السياسة القومية للتدريب المهني والتخطيط للموارد البشرية، وتنمية مهاراتها بما يتماشى مع المهارات والجدارات العالمية، لتلبية احتياجات سوق العمل في الداخل والخارج، وإعداد كوادر بشرية تتوافق مهاراتها مع وظائف ومهارات المستقبل،حيث تقوم “الوزارة” بتطوير منظومة التدريب المهني سواء من خلال تطوير البنية التحتية لمراكز التدريب الثابتة والمتنقلة التابعة لها،أو بتطوير برامج التدريب،واعتماد المُدربين ،ودعم خطط ومشاريع التدريب المهني .

أهداف مشروع ” مهنى 2030″

وعلى جانب آخر يسعى مشروع مهنى 2030 إلى تحقيق 7 أهداف تتضمن مايلى:

“1”- تفعيل أحكام قانون العمل المتعلقة بإصدار تراخيص لمراكز التدريب التابعة للقطاع الخاص واعتماد برامجها التدريبية واعتماد المدربين والشهادات التدريبية وفقاً لأحكام المواد (135، 136، 137، 138) من قانون العمل الصادر برقم 12 لسنة 2003..”

2″- الارتقاء بالمستوى المهاري للشباب إلى المستوى المطلوب في سوق العمل العالمي، وتلبية الاحتياجات اللازمة لسوق العمل الداخلي..

“3”- القضاء على قياسات مستوى المهارة غير الحقيقية، واعتماد شهادات التدريب من المؤسسات الدولية المعتمدة بعد اعتماد المعايير التي يقوم عليها التدريب.

.”4″ – تنفيذ برامج تدريبية طويلة المدى تتراوح بين 3 أشهر حتى سنة وفقاً لنظام ساعات التدريب المعتمدة والتي تختلف باختلاف مستوى المتدرب واختلاف البرامج التدريبية..”

5″- توفيق أوضاع المراكز الخاصة التي تعمل في مجال التدريب تحت مسمى غير حقيقي “معهد – أكاديمية – مركز تدريب”

.”6″ – يستهدف المشروع تدريب مليون متدرب ذي مهارة عالية بكل المحافظات، وتسجيل أكثر من 670 مركز تدريب خاص.

“7”- إعتماد المدربين في كافة المهن التي يحتاجها سوق العمل، واعتماد وإعداد الحقائب التدريبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.