فضل صيام الست من شوال … وتساؤلات الصيام بالجمع بين نيتين ودار الإفتاء تجيب

0 325

كتبت: مروة عبد الحكم

يتساءل الكثيرين من المسلمين عن أهمية صيام ٦أيام الملحقة برمضان ،والتى تعرف ب ٦ من شوال ، حيث معرفة فضل صيامها ،وكذلك هل يجوز صيامها قبل انقضاء الأيام الواجبة التى تعذر بعض الأشخاص فى صيامها بشهر رمضان المبارك ،وهو ما ردت عليه دار الإفتاء المصرية ،حيث الإجابة على هذه التساؤلات السالفة الذكر،وهو ما نستعرضه معكم زوانا عبر موقع ” القبس الدولية” فتابعونا لمعرفة المزيد .

فضل صيام ال٦ من شوال:

أجابت دار الإفتاء المصرية برئاسة الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية عن فضل صيام ال٦ من شوال ،حيث الحث على صيام ستة أيام من شوال عقب إتمام صوم رمضان، وأن ذلك يعدل في الثواب صيام سنة كاملة ، وأن ذلك من السنن المشرفة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

واستشهد المفتي بما روى الإمام مسلم في “صحيحه” عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: “من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال، كان كصيام الدهر”.

وأوضح المفتي أن صيام شهر رمضان يعدل صيام عشرة أشهر، وصيام الستة أيام من شوال يعدل ستين يوما قدر شهرين، فيكون المجموع اثني عشر شهراً تمام السنة.

كما استشهد بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم

ان صيام الست من شوال لها مضاعفة فى الأجر والثواب عند الله سبحانه وتعالى ،حيث أن الحسنة بعشر أمثالها؛ مستشهداً في ذلك بما روى البخاري عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إن الحسنة بعشر أمثالها”

كما أشارت دار الإفتاء أنه لا يشترط التتابع في صيام الست من شوال ، فيمكن توزيع الصيام على شهر شوال في الإثنين والخميس أو في الأيام البيض وسط الشهر، وإن كانت المبادرة بها بعد العيد أفضل.

هل يجوز الجمع بين نيتين فى صيام الست من شوال

كما أجابت دار الإفتاء المصرية عن تساؤل الجمع بين نية صيام الست من شوال مع قضاء رمضان كما يلى :


إن استطاع المسلم قضاء ما عليه من رمضان مما أفطر فيه قبل صيامها فهو أفضل؛ لحديث: «دين الله أحق أن يقضى» متفق عليه، ويمكن الجمع بين نية القضاء ونية صيام الأيام الستة عند علماء الشافعية، ويمكنه أن يصوم الأيام الستة في شوال ويؤخر القضاء بشرط الإنتهاء من أيام القضاء قبل حلول رمضان التالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.