وزير المالية لصندوق النقد …الوضع الإقتصادي فى مصر بدأ يتحسن وحققنا مؤشرات جيدة خلال 9أشهر الماضية

0 27

كتبت: مروة عبد الحكم

عقد الدكتور محمد معيط وزير المالية، لقاءً مع ايفانا هولار رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن ،حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك فى إطار برنامج الإصلاح الإقتصادي المدعوم من صندوق النقد الدولي.


كما أكد ” معيط “، على أن الوضع الإقتصادي فى مصر بدأ يتحسن فى أعقاب إتخاذ حزمة الإصلاحات المتكاملة، وقد تم تحقيق مؤشرات جيدة خلال التسعة أشهر الماضية، حيث تم تسجيل فائضًا أوليًا بقيمة ٤١٦ مليار جنيه بمعدل ٣٪ من الناتج المحلى الإجمالي مقارنة بـ ٥٠ مليار جنيه بمعدل نصف فى المئة «٥, ٪» فى نفس الفترة من العام المالى الماضى، بنسبة نمو سنوى أكثر من ٨ مرات ونصف، ونجحت الوزارة فى الحفاظ على استقرار معدل العجز الكلى ليبلغ ٥,٤٢٪ من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بـ ٥,٤٠٪ عن نفس الفترة من العام الماضي رغم التأثيرات السلبية الضخمة للأزمات العالمية وارتفاع أسعار الفائدة، وارتفعت الإيرادات الضريبية لأكثر من تريليون جنيه وبنسبة ٤١,٢٪ نتيجة لأعمال الميكنة وتوسيع القاعدة الضريبية ودون فرض أى أعباء جديدة على المواطنين أو المستثمرين.


كما أضاف ” معيط” ، إلى أن الوزارة مستمرة فى الإصلاحات الهيكلية؛ لتوسيع دور القطاع الخاص فى الإقتصاد المصرى، حيث نهج مسار أكثر استدامة، يرتكز على تحفيز الإنتاج والتصدير والإستثمار فى التنمية البشرية، بهدف جذب المزيد من التدفقات الاستثمارية المحلية والأجنبية لدفع عجلة التنمية وخلق فرص العمل، لافتًا إلى أنه تم وضع سقف للاستثمارات العامة للدولة فى العام المالى المقبل، بما يفتح مجالات واسعة للاستثمارات الخاصة.


كما أشار “معيط”، إلى حرص الوزارة على مد مظلة الحماية الإجتماعية للأسر متوسطة ومنخفضة الدخل؛ لتخفيف حدة الآثار التضخمية، فى إطار حرص الدولة على أن تتشارك الأعباء مع المواطنين بقدر الإمكان، وقد شهدت التسعة أشهر الماضية زيادة الإنفاق الفعلى على الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية بنسبة ٣٣,٩٪، وهناك زيادات إضافية فى مخصصات الدعم بالموازنة الجديدة للعام المالى المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.