اللعبة : ترامب وكوريا والعرب

0 53

بقلم : مصطفى عبد المجيد

بعد ان احس ترامب بهزيمته وعدم مقدرته على مواجهة كوريا الشمالية  التى قامت باجراء تجارب صاروخية رغم تهديده لها بضربها. يل وقامت بتوجيه كل صواريخها الى كل الاراضى الامريكيةً لضربها فى حال محاولة ترامب فعل اى اجراء ضدها ستكون العاقبه وخيمة عليه .

وكان الحل من خلال المستشارين اليهود لدى ترامب ، والحل هو اللعبة التى يقومون بها عندما يريدون اشغال العالم عن ضعفهم وهزيمتهم  امام كوريا الشماليه ، وكان قرار اعلان القدس عاصمة لاسرائيل فينشغل العالم بهذا القرار وتقوم الامم المتحدة بعقد الاجتماعات وتقوم المظاهرات فى الدول ، وبذلك ينشغل العالم بعده القضية وينسى ضعفه وهزيمنهم وخوفه من كوريا الشمالية ، وقد نجحت اللعبة ، والمستفيد الوحيد منها هم اليهود

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.