أغيري يطلب سرعة حل أزمة صلاح و«الجبلاية» يؤكد الموافقة على المطالب

0 44

كتب: ياسرنبيه

طالب المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هاني ابوريدة بإيجاد حل فوري لأزمة محمد صلاح نجم المنتخب وليفربول الإنكليزي والتي تفاقمت في اليومين الماضيين بسبب رغبته في تنفيذ بعض المطالب التي اعلن عنها في فيديو مصور له وكان أهمها توفير حماية خاصة لجميع اللاعبين خلال المعسكرات.

وقال هاني رمزي المدرب العام للمنتخب ان الجهاز الفني طلب حل أزمة اللاعب قبل مواجهة النيجر المقرر لها الثامن من شهر سبتمبر المقبل في التصفيات الإفريقية المؤهلة لأمم 2019، مضيفا “أثق بقدرة اتحاد الكرة على إنهاء تلك الأزمة تماما ونتمنى التوصل لحل مناسب للجميع”.

وأضاف: “صلاح تم اختياره بين قائمة المحترفين الذين تم استدعاؤهم للقاء النيجر وموعد انضمامه لمعسكرنا في برج العرب سيكون في الثالث من شهر سبتمبر، الجميع سيكون في حالة تركيز شديدة من أجل حصد ثلاث نقاط هامة نحو مشوار التأهل لأمم إفريقيا”.

في المقابل، أصدر اتحاد الكرة المصري “الجبلاية” بيانا رسميا للرد على محمد صلاح، أكد خلاله الاستجابة لكل مطالب نجم الدوري الإنكليزي، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه لن يستجيب لما طلبه رامي عباس محامي اللاعب.

وأكد البيان الذي جاء على لسان أحمد مجاهد عضو المجلس أن الاتحاد كعادته درس ما قاله اللاعب الدولي بعناية شديدة بغية الارتقاء بالمنتخب ككل لا سيما أن الارتقاء بالمنتخبات المصرية هو أحد الأهداف المباشرة التي عمل على تحقيقها مجلس إدارة الاتحاد منذ انتخابه قبل عامين.

وأضاف البيان: “الاتحاد ليس لديه أي غضاضة في تنفيذ كل ما هو في صالح الفريق ككل، وهو ما يتفق مع النهج الذي يتبعه هاني أبوريدة في إشرافه على المنتخبات عبر أعوام عديدة، لم يرفض خلالها طلبا للاعب أو فريق في حدود ما تنص عليه اللوائح والقوانين الحاكمة وبما لا يعود بأي مخالفات مالية من الجهات الرقابية كالالتزام بالدرجة السياحية في سفر اللاعبين الذي يتطلب تعديلا في القوانين وهو ما يدعو لمخاطبة وزارة الرياضة في هذا الشأن”.

وأضاف مجاهد أن الاتحاد وضع مراجعة شاملة لكل سلبيات المرحلة السابقة ومن ضمنها التأمين الشامل لكافة أفراد المنتخب على حد سواء وتوفير سبل الراحة للاعبين والأجهزة الفنية.

 



 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.