أقاليم مُبشرة بـ«جنة المترو».. 3 محافظات تفتح ذراعيها للنقل السريع

0 37

كتب : ياسر نبيه

«القومية للأنفاق»: مد مترو الخط الثاني بمسافة 8 كيلو إلى قليوب بتكلفة 8 مليارات جنيه

«شعث»: شبكة نقل مستقلة في المنصورة باعتبارها «مدينة مليونية»

«توفيق»: مذكرة تفاهم مع شكة فرنسية لإنشاء مترو أسيوط

«المترو يصل الأقاليم».. حلم لم يتخيل الكثيرون تحقيقه على أرض الواقع، نظرًا لارتباط أسرع مشروع لنقل المواطنين بالقاهرة منذ سنوات طوال، إلا أن هذا العام سيمثل خطوةً جديدةً في تاريخ هذا المرفق بمصر، بعد أن قررت وزارة النقل المصرية أن تخرج بالمترو خارج إطار العاصمة، وتشرف على تنفيذه بمحافظات أسيوط والدقهلية والقليوبية.

مترو قليوب

في البداية، أكد د. عمرو شعت، نائب وزير النقل، والقائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للأنفاق، أن الهيئة ستوقع خلال الأيام المقبلة، عقدًا مع مكتب استشاري فرنسي للبدء فورًا في مد الخط الثاني للمترو إلى مدينة قليوب التابعة لمحافظة القليوبية.

وأضاف «شعت» في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن المكتب الفرنسي سيتولى إعداد دراسات مد خط المترو، وتحديد عدد المحطات من منطقة شبرا الخيمة إلى قليوب، وكذلك التكلفة التقديرية للمشروع بالكامل.

وذكر نائب وزير النقل، أنه بعد انتهاء تلك المراحل سيتم طرح المشروع للمقاولين، لافتا إلى أن المشروع سيتم تمويله بالكامل من الموازنة العامة للدولة، وأن المترو سينطلق علويا من محطة شبرا الخيمة، وسيسير موازيا لشريط السكة الحديد.

وبشأن القيمة التقديرية للمشروع والتصور الكامل، أوضح «شعت» أنها مهمة الاستشاري ولم تحدد حتى الآن، مشيرا إلى أن المنطقة التي ستشهد أعمال الحفر مأهولة بالسكان، لذا سيتم البدء في نزع الملكيات من الأهالي وتعويضهم بشكل مستحق، فور تقديم الدراسة الكاملة من المكتب الاستشاري.

ونوه بأن المشروع سيتم افتتاحه سريعا إذا توافر التمويل وزيادة الميزانية، متابعا: «الهيئة القومية للأنفاق لديها أولويات، وهذا المشروع على رأسها».

فيما أكد المهندس حسن توفيق، المتحدث الرسمي باسم الهيئة القومية للأنفاق، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»: أنهم بالفعل استقبلوا طلبات كثيرة من المواطنين لمد الخط الثاني للمترو إلى ميت نما ثم ميت حلفا فقليوب، مستطردًا: «بالفعل عقدت الهيئة مناقصة لطلب استشاري لدراسة المشروع».

وتابع: «سنوقع العقد من الاستشاري قريباً لخدمة أهالي القليوبية والوجه البحري، وسنمد المترو في هذه المنطقة بمسافة 8 كيلو، بتكلفة حوالي 8 مليارات جنيه، وسيتم مد خطوط المترو سطحيًا موازيا لحرم السكة الحديد لخدمة ونقل أكثر من 3 ملايين مواطن».

مترو المنصورة

وبخصوص شبكة المترو في المنصورة، كشف عمرو شعت، نائب وزير النقل، القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للأنفاق، أن هناك دراسات استشارية تجري الآن لمد خطوط مترو الأنفاق إلى مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

وأضاف «شعت» في تصريحاته لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنهم سينفذون شبكة مترو منفصلة في مدينة المنصورة داخليًا غير مرتبطًا بالقاهرة نظرا للزحام الشديد بها، مضيفًا: «لدينا تكليف بدراسة جميع المدن التي تشهد زحامًا والتعامل مع الأمر، وبالفعل انطبق ذلك على مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، باعتبارها مدينة مليونية».

وتابع: «هناك ستمتد خطوط المترو لتخفيف الضغط على منطقة الكورنيش، وخلال أيام سنعلن عن المكتب الاستشاري الذي سيتولى المهمة، ونخطط أيضا لتنفيذ الأمر في محافظة أسيوط».

وأشار «شعث»، إلى أن الهيئة ستوقع نهاية الأسبوع الجاري مذكرة تفاهم مع أحد المكاتب الاستشارية والسفارة الفرنسية بمصر، لتمويل المشروع بالكامل، وبدء الأعمال الإنشائية.

وأضاف: «المكتب الاستشاري سيقوم خلال الفترة المقبلة بتحديد أماكن الحفر، ومن ثم التفاوض مع سكان المناطق المحددة بالمنصورة لنزع الملكية والتعويض، للبدء الفعلي في مد المترو إلى هناك».

واختتم حديثه قائلا: «لم نستقر حتى الآن على اتجاه الخط، سواء كان شمالاً أو جنوبا أو غير ذلك، وسيتم النظر إلى هذا المشروع ببالغ الاهتمام، بهدف الانتقال للعمل خارج القاهرة، وإحداث نقلة حضارية في شبكة المواصلات الداخلية بمصر».

شبكة أسيوط

وعلى ذات النهج المتبع في المنصورة، أوضح المتحدث الرسمي باسم الهيئة القومية للأنفاق، أن هناك خطة لتنفيذ شبكة مترو أنفاق في مدينة أسيوط باعتبارها مدينة مليونية، وذلك لتخفيف الضغط عليها.

وأضاف: «خلال أيام سنعلن عن المكتب الاستشاري الذي سيتولى المهمة».

التمويل

وبشأن تمويل الخطوط الجديدة، أوضح «توفيق» أن هناك شقين للتمويل، أولهما المحلي، والثاني هو الأجنبي، والأخير يأتي بقروض ميسرة من دول أجنبية أو بنوك دولية مثل الوكالة الفرنسية للتنمية AFD، ويتم الاستثمار الأوروبي، وكذلك بنك الإعمار الأوروبي.

وتابع: «التمويل يسير في طريقين، أولهما استقدام معدات أجنبية وهذا يتم بالقروض، والشق الآخر بالمعدات المحلية، وهنا يدعمه الموازنة العامة للدولة»، لافتًا إلى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع شكة فرنسية لإنشاء مترو أسيوط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.