وكيل «الصحة» تفقَّد الضمان الصحي

0 42

الكويت : ياسر نبيه

لليوم الثاني على التوالي تواصلت الزحمة والطوابير الممتدة وما صاحبها من فوضى وتدافع في مركز الضمان الصحي للوافدين في الجابرية صباح أمس، حيث امتدت طوابير المراجعين إلى الاسوار المحاذية لطريق الدائري الرابع، وذلك بسبب قرار وزارة الصحة الخاص بإيقاف التحصيل النقدي من قبل الشركة التي تقدم خدمات الضمان الصحي، وتزويد المركز بأجهزة الدفع عن طريق «الكي نت».
ومنذ الخامسة فجرًا تواجدت أعداد كبيرة من المراجعين ومناديب المؤسسات والشركات، في محاولة منهم لإجراء تنظيم ذاتي، والوقوف كطوابير لحين فتح أبواب المركز عند السابعة والنصف صباحًا، الا أن هذه الخطوة لم تنجح، فبمجرد فتح الأبواب امامهم، اختلط الحابل بالنابل، ووقعت المشادات الكلامية بين المراجعين على خلفية اختفاء التنظيم، نظرًا لارتفاع معدلات المراجعين عن يوم أمس الاول.
ورغم محاولات وزارة الصحة رصد ومعالجة الوضع القائم بالمركز، من خلال زيارات ميدانية قام بها مسؤولوها للمركز أمس، وفي مقدمتهم وكيل الوزارة د. مصطفى رضا فإن الأوضاع ظلت على ما هي عليه حتى انتهاء الدوام الرسمي في الواحدة والنصف ظهرًا، في وقت عانى المراجعون فيه من الفوضى والعشوائية والتدافع المتواصل منذ الخميس الماضي، دون إيجاد أي حلول جذرية حتى الآن من قبل الوزارة.
وأكد المراجعون أن الاوضاع القائمة ستعيق وضع الإقامة للعمالة المسجلة لدى أكثر من شركة ومؤسسة، خاصة ممن لديهم نسبة كبيرة من المقيمين المسجلين في ملفاتها، مشيرين الى ضرورة حل المشكلة من قبل الشركة المقدمة لخدمات الضمان ووزارة الصحة، لضمان عدم الوقوع في الممنوع ومخالفة قانون الاقامة والعمل من دون اي ذنب للمقيم وصاحب المؤسسة.
وأشاروا الى اهمية توفير اجهزة الكي نت التي شددت الوزارة على ضرورة وجودها بالمركز بأسرع وقت، لا سيما أن صاحب العلاقة ملزم بالدفع بأي صورة، سواء أكانت طريقة الدفع نقدية أم من خلال الطوابع الالكترونية او حتى الكي نت، لافتين الى أن الوقت المستغرق لانجاز اي عملية اصبح يصل إلى 10 دقائق، مقارنة بدقيقتين خلال الفترة السابقة، التي كانت تشهد إنجاز المعاملات بشكل سلس، وإنسيابية أكثر.
وطالب المراجعون مسؤولي وزارة الصحة والشركة المقدمة لخدمات التأمين الصحي، بضرورة الجلوس الى طاولة واحدة وايجاد حلول فورية كفيلة بإنهاء معاناة المواطنين والمقيمين في مركز الضمان الصحي بالجابرية، وقبل تفاقم الوضع الحالي إلى ما هو أسوأ من ذلك.

الشمري: إقرار بدلات للصيادلة قريباً

كشف رئيس الجمعية الصيدلية وليد الشمري عن اجتماع قريب مع ديوان الخدمة المدنية بحضور وزير الصحة د.باسل الصباح، لمناقشة إقرار «البدلات» المستحقة للصيادلة، فضلا عن مناقشة مكافأة المؤهل العلمي وعدم خصم بدل الخفارة.
واضاف الشمري على هامش لقاء مجلس ادارة الجمعية بوزير الصحة د.باسل الصباح، «انه تمت مناقشة طلب تشكيل لجنة تضم بعضويتها صيادلة، للتفتيش على العيادات الطبية الاهلية، للتأكد من التزامها بالقوانين واللوائح الخاصة بعدم صرف الادوية والمستحضرات الطبية من قبل الطبيب مباشرة، لمخالفته للقانون، معلناً عن تقليص فترة استخراج التراخيص للصيادلة المحولين من القطاع الحكومي الى الاهلي.
من جانب آخر، نفت وزارة الصحة امس، ما نشرته إحدى وسائل الاعلام بعنوان «3.5 مليارات دولار فاتورة العلاج بالخارج لــ 9 أشهر»، مبينة انه من الواجب أن تتسم المؤسسات الإعلامية والمحررون بالتثبت والأمانة بالنقل، وعدم نشر كل ما ينقل إليهم من دون التأكد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.