زحام أمام مراكز الضمان الصحي لتجديد بطاقات التأمين

0 81

بعد أزمة موجة الأمطار الغزيرة التي تشهدها البلاد، وتسببت في أضرار جسيمة للممتلكات العامة والخاصة، وإرباك العمل وعرقلة حركة المرور، تشهد مراكز الضمان الصحي أزمة متواصلة منذ مطلع الشهر الجاري وحتى الآن، بشأن آلية دفع رسوم خدمات الشركات من خلال الـ «كي نت»، بعد قرار حكومي من وزارة الصحة بوقف التحصيل النقدي في إنهاء المعاملات، واستبداله بالطابع الإلكتروني، ما تسبب في تكدس الراغبين في تجديد بطاقات التأمين الصحي.
وهذا، أربك مركز خدمات الشركات، لتواجد العديد من العاملين، الذين يتحتم عليهم تجديد بطاقات الضمان الصحي لموظفيها وتسديد الرسوم المستحقة للدولة من أجل تجديد الإقامة، حيث كان يستغرق انجاز معاملة واحدة من خلال التحصيل النقدي للرسوم نحو 30 ثانية فقط، اما انجاز المعاملة من خلال الطابع الالكتروني يستغرق من 9 إلى 13 دقيقة تقريباً، وذلك إذا علمنا أن المعدل اليومي لاستيعاب المركز الواحد من المراجعين لا يتجاوز الـ 6000 معاملة يومياً.
كما شهدت مراكز تسجيل وإصدار بطاقات الضمان الصحي للشركات في مراكز ضمان الجابرية، والعاصمة، والأحمدي، طوابير امتدت لمسافات طويلة.

الكويت : ياسر نبيه

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.