محافظ بني سويف : يكشف بالارقام نجاح المساهمه المجتمعيه في تحسين مستوي معيشه المواطن والدفع بجهود الدوله التنموبه

0 77

كتب : اشرف عزوز
أكد المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف على أن المشاركة المجتمعية شريك أساسي وفعال في تحسين مستوى الخدمات والمرافق التي يتعامل معها المواطن السويفي بشكل يومي أو أساسي ، مشيرا إلى خطة المحافظة التي استهدفت تفعيل دور المجتمع المدني في تحقيق التنمية من خلال العمل بروح الفريق الواحد “وفق رؤية وأهداف تنموية محددة” تنفيذا لتوجيهات الدولة التي تترجمها الحكومة إلى أعمال تنفيذية ومشروعات تنموية وخدمية

وصرح المحافظ أن الـ 6 أشهر الماضية وتحديدا “بداية من شهر سبتمبر 2018 وحتى فبراير 2019 “، شهدت تطورا كبيرا وزيادة في المشروعات المنفذة بالمساهمة المجتمعية بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة التنفيذية للارتقاء بمستوى الخدمات و تدعيم البنية الأساسية والمرافق الحيوية، حيث تم افتتاح مستشفى المودة التخصصي بتكلفة تجاوزت الـ 21 مليون جنيه بالمساهمة المجتمعية لإحدى الجمعيات الخيرية لخدمة أهالي مركز ومدينة ببا،و سيتم “من خلال المساهمة المجتمعية” تطوير مستشفي الـ 24 سرير بشرق النيل وتحويلها لمستتشفى مركزي، وذلك علي 3مراحل،وتم اعتماد مبلغ 5 ملايين جنيه لتنفيذ المرحلة الأولى من التطوير

وتم إنشاء مجمع طبي بقرية باروط مجهز بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية بتكلفة 6 ملايين جنيه(جهود ذاتية)،فيما تساهم بعض شركات القطاع الخاص وأصحاب المصانع في مشروع تطوير المركز الصحى بقرية تزمنت الشرقية لتحويله الي مركز متكامل للعلاج الطبيعي لخدمة أهالي مركز ومدينة بنى سويف،وسيتم أيضا من خلال المساهمة المجتمعية تنفيذ مشروع تطوير عدد 3 وحدات صحية بقرى مراكز بني سويف وناصر والواسطى، لتحسين مستوى الخدمة المقدمة لأهالي القرى في هذا القطاع،ومن المقرر افتتاح مجمع طبي متكامل بقرية بدهل بسمسطا بتكلفة 12 مليون جنيه ، وذلك في العيد القومي للمحافظة مارس القادم

كما يجري أيضا من خلال المساهمة المجتمعية،تطوير ورفع كفاءة مستشفى مازورة،حيث سيتم دعمها بتركيب 10 حضانات للأطفال المبتسرين ، بالإضافة إلى أنه يجري تجهيز وحدة غسيل كلوى بقرية طنسا بني مالو مركز ببا ، وتبرع أهالي قرية عامر – مركز ناصر بالتبرع بقطعة أرض بمساحة الأرض المطلوبة لإقامة وحدة صحية بالقرية ، مشيرا إلى أن المشاركة المجتمعية كان لها أثر ايجابي في إنجاح منظومة العمل القائمة على تنفيذ المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة ، حيث تم توفير من خلال المساهمة المجتمعية مستلزمات طبية بمبلغ 50 ألف جنيه للحملة بمركز اهناسيا، غيرها من المساهمات المجتمعية الرائدة في هذا المجال طوال فترة تنفيذ المبادرة بالمحافظة والتي جرت على مدار الأشهر الثلاثة الماضية

وفي قطاع التعليم تبرع الأهالي بمساحات من أراضيهم لإنشاء مدارس للمشاركة في تحسين مستوى الخدمة التعليميية المقدمة لأبنائهم وذويهم ، حيث التقى المحافظ “بمكتبه ” أهالي قرية مازورة بعد قيامهم بالتبرع بقطعة أرض لإنشاء مدرسة للتعليم الأساسي على مساحة 12قيراطاً، والذين لم يكونوا وحدهم من تبرعوا، مشيرا لبعض الأمثلة التي ساهمت في هذا المجال ، حيث قام أهالي القرى بمختلف مراكز المحافظة بالتبرع بأراض لإنشاء مدارس في مختلف المراحل التعليمية ،حيث تبرع أهالي قرية الشنطور بمساحة 18 قيراطا لإنشاء مدرسة ثانوي،وتبرع أهالي قرية بني حلة بمساحة 31 قيراطا لإنشاء مجمع مدارس ، وتبرع أيضاً أحد المواطنين بمساحة 8 قراريط بقرية براوة مركز إهناسيا لإنشاء مدرسة تعليم أساسي

كما تبرع مواطن أخر من قرية البهسمون بمساحة 12 قيراطا لإقامة مدرسة للتعليم الأساسي ، وتبرع ثالث بمساحة 7قراريط لإنشاء مدرسة للتعليم الأساسي بعزبة على خليفة باهناسيا ، وقام أهالي عزبة تلت الفشن بالتبرع بـ 12 قيراطا لإنشاء مدرسة تعليم أساسي ،وكذا تبرع أهالي قرية طلا بالفشن بمساحة 10 قراريط لإنشاء مدرسة التعليم الأساسي ومساحة 12 قيراطا لإنشاء مدرسة ثانوي عام،وذلك بخلاف تبرع أهالي قرية دشاشة بمساحة 10قيراطا لإقامة مركز شباب

وكان لقطاع الصرف الصحي نصيب وافر من المشاركة المجتمعية( خاصة وأن بني سويف كانت من المحافظات السباقة في هذا المجال من خلال تنفيذ مشروع للصرف الصحي بالبساتين بالجهود الذاتية والمشاركة المجتمعية والتي لم تتحمل الدولة أي عبء في تكلفة التنفيذ) حيث تسابق العديد من مؤسسات المجتمع المدني والأفراد طواعية في المشاركة لتحسين مستوى الخدمة في هذا القطاع “الذي توليه الدولة اهتماما كبيرا ” سواء كانت مساهمات عينية أو مادية أو دعم فني

حيث يجرى حاليا تنفيذ مشروع الصرف الصحي(معالجة ثلاثية) بقرية صفط الغربية مركز الواسطى بالمشاركة المجتمعية ، والتي من خلالها قام الأهالي بالتبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه للمساهمة في تنفيذ المشروع علاوة على قيام مؤسسة نهضة بني سويف بتقديم الدعم الفني اللازم والإشراف على أعمال التنفيذ من خلال عمل الجسات وتصميم الشبكة بتكلفة 375 ألف جنيه ، فضلا عن تكلفة وحدة المعالجة بـ 19 مليون و250 ألف جنيه ليصل اجمالي تكلفة المشروع إلى 24 مليون و625 الف جنيه

فيما ساهم أهالي قرية سيد عبد القادر – مركز ناصر في مشروع الصرف الصحي بنظام المعالجة الثلاثية ، حيث تكفل الأهالي بتكلفة الشبكات التي بلغت 2 مليون جنيه،بالإضافة إلى 7.5 مليون جنيه تكلفة محطة الصرف من خلال المساهمة المجتمعية ، وتبرع مواطنو قرية صفط العرفا بالفشن بالتبرع بمساحة 400 متر ومبلغ 2.1 مليون جينه لتنفيذ مشروع الصرف الصحي بالقرية

وتوالت مساهمات الأهالي في القرى للمشاركة في حل مشكلة الصرف الصحي التي تعاني منها معظم محافظات الجمهورية، حيث قام الأهالي بقرية الدوالطة بالتبرع بـ 5قراريط ومبلغ 2 مليون جنيه للمساهمة في إنشاء محطة رفع لخدمة أهالي القرية ، وكذا قيام أهالي عزية معوض بسمسطا بالتبرع بمساحة 400متر وتبرع أهالي قرية بني حلة بمساحة 600مترا لإنشاء محطات رفع بقراهم

وكان لملف منظومة النظافة والتجميل نصيب مميز من المساهمة المجتمعية بمحافظة بني سويف ،وشهد تجاوبا لافتا من قبل كافة مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والأفراد المتطوعين والشباب للمشاركة في تنفيذ خطة المحافظة التي تستهدف استعادة الشكل الحضاري والجمالي للميادين والشوارع الحيوية،حيث شهدت تلك الفترة تعاونا كبيرا في تنفيذ هذه الخطة،وتنوعت الأعمال ما بين تجميل ميادين وتطوير حدائق وتطوير مداخل المدن والقرى وعمل جداريات فنية على الكبارى العلوية وغيرها من المساهمات المتميزة التي كان لها صدى في نفوس المواطينين على أرض الواقع

حيث يتم حاليا من خلال المساهمة المجتمعية لإحدى الجامعات الخاصة عمل عدد من الجداريات على جوانب الكباري العلوي (النيل ، السادات، ميدان حارث)، والمشاركة في تطوير ميدان المديرية وحديقة الخالدين بمساهمة قدرت بـ مليون و150ألف جنيه والتي أضفت طابعا فنيا متميزا وشكلا حضاري على تلك المواقع،فيما قامت شركة المقاولون العرب (إحدى الشركات الوطنية)بالمساهمة في دعم المحافظة بـ 100وحدة نظافة لتحسين مستوى النظافة بالشوارع والميادين

بينما قام أحد مصانع إنتاج الحلوى بالمساهمة بمبلغ 150 ألف جنيه في مشروع تطوير ميدان الروضة بمدينة بني سويف، في الوقت الذي تطوع أحد مواطني الفشن بمبلغ مليون جنيه للمساهمة مع المحافظة في تطوير البوابة الجنوبية لمدينة بني سويف العاصمة،وساهم أحد المعاهد الأكاديمية الخاصة بمبلغ 250 ألف جنيه للمشاركة في إنشاء ميدان بمدخل قرية بياض العرب بالقرب من مطلع محور عدلي منصور من الناحية الشرقية، في الوقت الذي ساهمت فيه الشركة الوطنية للرخام التابعة للقوات المسلحة بتوفير الرخام اللازم لتطوير مثلث الحرفيين ، وساهمت أحدى الشركات في تجميل مدخل مركز ومدينة اهناسيا من خلال بناء حائط فرعوني بتكلفة 300 ألف جنيه ، وساهمت عدد من الكنائس والأديرة _ ناصر في توفير زي لعمال النظافة بمبلغ 9 آلاف جنيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.