سويلم” يكرم العاملين المتميزين، و يؤكد على ضرورة متابعة القرارات الوزارية والكتب الدورية بشكل دورى.

0 71

محافظات زينب مختار
عقد “السيد أحمد سويلم” وكيل الوزارة_ مدير مديرية التربية والتعليم، إجتماعه الدورى بحضور مديرو عموم المديرية والإدارات الداخلية والتعليمية وموجهو عموم المواد.

جاء هذا الاجتماع في إطار متابعة سير العملية التعليمية وكذلك التأكيد على تنفيذ التعليمات الصادرة من المديرية ومتابعة تنفيذ الكتب الدورية والقرارات الوزارية.

في بداية اجتماعه كرم “وكيل الوزارة” أكرم أبو العينين مدير إدارة الأنشطة وعصام النماس مدير إدارة التوجيه الفني وأمين الخياط منسق الصفوف الأولي، وذلك لجهودهم المبذولة في العملية التعليمية وأداء أعمالهم على الوجه الأمثل، موضحا أن هذا التكريم يعد عرفا متبعا يقوم به في بداية كل إجتماع دوري لشكر وتقدير العاملين المتميزين بعد أن يتم اختيارهم بعناية.

واكد “سويلم” على تكثيف المتابعات على المدارس وإرسال تقرير يومي، موضحا به السلبيات والإيجابيات وما اتخذ من إجراءات ومتابعة تنفيذ خطوط السير الخاصة بالتوجيهات الفنية المختلفة والتأكيد على التوجيهات الفنية المختلفة بسد العجز الذي يحدث أولا بأول.

وشدد “وكيل الوزارة” على متابعة تنفيذ التعليمات التي جرى التنبيه عليها من قبل لمواجهة الأمطار، والتنبيه على مديري المدارس ومسؤولي الأمن بمتابعة تنفيذ كافة التعليمات والاشتراطات الأمنية التي تم إرسالها من قبل، وكذا تفعيل لجان الأزمات والكوارث وتنفيذ خطط الإخلاء.

وأضاف “سويلم” ان خلال متابعاته لامتحانات الفصل الدراسي الأول للشهادة الإعدادية، لوحظ بعض اللجان بها عدم انضباط وهذا يرجع لتخاذل بعض رؤساء اللجان والمراقبين الأوائل أو قد يكون قلة خبرة في العمل الذي كلفوا به، مما دعى لاستبعادهم وعدم تكليفهم مرة أخرى.

مشيرا انه تم صياغة بعض الضوابط التي سيتم بالعمل بها في تكليف رئيس اللجنة أو المراقب الأول أو الملاحظين في امتحانات الفصل الدراسي الثاني.

و وجه “وكيل الوزارة” مديري الإدارات بمتابعة أغلب اللجان الامتحانية في فترة الامتحانات وخصوصا اللجان البعيدة عن الإدارة التعليمية أو المعروف عنها عدم الإنضباط.

وطالب “سويلم” مديري الإدارات بعمل اجتماعات شهرية أو نصف شهرية لمديري المدارس وتوعيتهم بدورهم ، ونقل الخبرات الإدارية لهم ، ولا يكون الاجتماع مجرد حبر على ورق ، فلا كبير على العلم ، ليس عيبا أن نسأل ونتعلم ولكن العيب هو أن ندعي العلم والفهم فنقع في العديد من الأخطاء.

وشدد “وكيل الوزارة” على ضرورة متابعة القرارات الوزارية والكتب الدورية بشكل مستمر، مضيفا انه يجب العمل من الآن على الصيانة البسيطة في المدارس وخصوصا التي بها لجان امتحانية للشهادة الإعدادية أو للثانوية العامة.

وأكد “سويلم” على جميع المتابعين للمدارس بضرورة الاطلاع على سجل الزيارات السابقة لزيارتهم وقراءة التوصيات أو السلبيات التي تم تسجيلها والتأكد هل تم إزالة هذه السلبية أم مازالت موجودة.

مشددا على الموجهين العموم التأكيد على جميع الموجهين بتسجيل زياراتهم الأخيرة للمدراس بكل دقة والوقوف جيدا على ما استقطع من المنهج أو الانتهاء منه في موعده دون زيادة أو نقصان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.