أستاذ طب الأطفال بجامعة أسيوط بحذر من زياردة نسبة التشنجات بين الأطفال إلى 10% عالميا

0 48


أسيوط سعاد أحمد
حذرالدكتور عماد الدالى الأستاذ بقسم طب الأطفال بجامعة أسيوط من زيادة نسبة التشنجات بين الأطفال إلى 10% عالمياو80% منهم تحت عمر 6 سنوات
جاء ذلك خلال مشاركته فى الجلسات العلمية للمؤتمر الدولى الثامن لجمعية الطب التكاملى واضطرابات النوم بجامعة أسيوط المنعقد بالأقصر بمشاركة نحو 150 أستاذاً وطبيباً من مختلف التخصصات الطبية بمعظم الجامعات المصرية ومستشفيات وزارة الصحة والقوات المسلحة والمنعقد بتعاون يجمع بين جامعات أسيوط وأسوان وبدر وجامعة النيلين السودانية وتحت مظلة إتحاد الجامعات العربية.

وأوضح أستاذ طب الأطفال أن حالات الصرع والتشنجات عند الأطفال يعد أكثر الحالات المتوجهة لوحدات الطوارئ والاستقبال بالمستشفيات يرجع أبسط أسبابها  إلى نقص الكالسيوم والتشنجات الحرارية واضطراب المعادن فى الجسم مثل نقص او زيادة الصوديوم او نقص الماغنيسيوم ، وقد ترجع لأسباب خطيرة مثل الالتهاب الحسائى والتهابات المخ، وخراريج المخ، وأورامه، وقد تكون بداية لمرض الصرع سواء أولى او ثانوي وذلك عند تكرار التشنجات بدون سخونة أو أى من الأسباب السابقة أكثر من مرتين.

واضاف الدالى أن التشنجات عند الأطفال حديثي الولادة مختلفة تماماً عن التشنجات فى باقي الأعمار فهى تتراوح بين تشنجات بسيطة تختفي خلال أيام بدون علاج ولا تترك أى أثر فى نمو الطفل الحركى والذهنى ، أما التشنجات الخطيرة وغير مستجيبة للعلاج فيتبعها تأخر شديد فى  النمو الحركي الذهني وقصور فى قدرات المخ الذهنية والدراسية وقد يصل إلى تخلف عقلى .وأكد الدكتور عماد الدالى على أهمية التشخيص المبكر كأهم خطوات العلاج ، كما تناول أحدث أساليب العلاج والأدوية المساعدة، والغذاء الكيتونى وتنبيه العصب الحائر وقد يصل العلاج إلى جراحات خاصة فى المخ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.