رئيس جامعة المنيا .. يستقبل لجان المراجعين الخارجيين من “هيئة ضمان الجودة” لزيارة كليتي “النوعية” و”الرياضية

0 87

 

المنيا نجلاء فتحي

استقبل الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، لجان المراجعيين الخارجين من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، لزيارة كليتي التربية الرياضية والتربية النوعية؛ للوقوف على مدى استيفاء معايير الاعتماد الاثني عشر التي حددتها الهيئة والتي تتواكب مع المعايير القياسية الدولية لإعادة هيكلة المؤسسات التعليمية وتحسين جودة عملياتها ومخرجاتها على النحو الذي يؤدى إلى كسب ثقة المجتمع فيها، وزيادة قدراتها التنافسية محلياً ودولياً، وخدمة أغراض التنمية المستدامة في مصر.

كان في استقبالهم الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أحمد شوقي زهران مدير مركز ضمان الجودة بالجامعة، والدكتور طارق طلاح عميد كلية التربية الرياضية، والدكتورة زينب محمد أمين عميد كلية التربية النوعية.

وصرح رئيس الجامعة، أن لجان المراجعين ستقوم خلال أيامها الثلاثة بالكليتين بفحص المستندات وإجراء مقابلات مع الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى المستفدين من  الخريجين، وكذلك المجتمع المدني.

وأشار الدكتور أحمد شوقي زهران، إلى أن لجنة المراجعة لكلية التربية النوعية ضمت كل من الدكتور محمد عصام الدين شوقي الأستاذ بكلية الزراعة جامعة القاهرة رئيسًا للفريق، وعضوية الدكتورة فاطمة الزهراء أستاذ الاقتصاد المنزلي جامعة حلوان، والدكتورة سحر محمد وهبي استاذ الإعلام والصحافة جامعة سوهاج، والدكتور محمد عبد الله احمد، استاذ التربية الموسيقية جامعة حلوان، كما ضمت لجنة الزيارة لكلية التربية الرياضية كل من  الدكتور ماجد أبو العنيين عميد كلية التربية جامعة عين شمس، وعضوية كل من الدكتورة إلهام شلبي الأستاذ بكلية تربية الجزيرة بجامعة حلوان، والدكتور أحمد سعد الدين عميد كلية التربية الرياضية بجامعة الاسكندرية، والدكتور هاني سعيد الأستاذ بكلية التربية الرياضية جامعة طنطا.

وفي ذات السياق أكد الدكتور مصطفى عبد النبي، أن الجامعة قدمت كافة الدعم الفني عن طريق زيارات المحاكاة التي قام بها مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة، لتوفير متطلبات معايير الجودة التي ترتقي بمستوى جودة التعليم وتطويره المستمر واعتماد الكليات التي تستوفي معايير الجودة الأثنى عشر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.