محافظ الدقهلية في نبروه والطيبة : المواطنون اثبتوا انهم قادرون علي مواجهة التحديات الصعبة

0 89

المنصورة ميسون الفقي
شهدت مدينة نبروه وقراها اقبالا كبيرا من المواطنين علي الإدلاء بأصواتهم في لجان الاستفتاء علي التعديلات الدستورية وخرجت اعداد كبيرة من المواطنين للذهاب الي اللجان بعدد من المدارس في المدينة والقري التابعة لها

والتقي الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية مساء اليوم بالمواطنين في ثلاث لجان وهي لجنة مدرسة سعد الشربيني الثانوية الصناعية المشتركة بمدينة نبروه ولجنة مدرسة عبدالنبي زيادة الابتدائية بقرية الطيبة ولجنة معهد الدروتين الابتدائي الأزهري بقرية الدروتين.
وقال شاروبيم أن المواطنين اثبتوا قدرتهم علي الوقوف الي جانب بلدهم في هذه الظروف الصعبة والتي تواجه تحديات عديدة وقال ان هؤلاء المواطنين وطنيين بالفعل وليس بالكلام وان ترجمة مشاعرهم تجاه بلدهم يضع حد في صناديق الاقتراع علي التعديلات الدستورية.
وقال المحافظ علي كل مواطن ان يدعوا افراد أسرته واقاربه وجيرانه للذهاب الي لجان التصويت والإدلاء بصوتهم بكامل الحرية وعليهم ان يرفضوا آية ضغوط قد يتعرضون لها للإدلاء بأصواتهم في اتجاه معين.

رافق المحافظ فى جولته رئيس مجلس مركز ومينة نبروه اللواء حسام حمودة ونائب البرلمان عن مركزى طلخا ونبروه بسام فليفل ومحمد الشورى

وشهدت محافظات مصر، أمس السبت، في أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية، إقبالًا كثيفًا من قبل المواطنين وسط احتفالات وإذاعة الأغاني الوطنية، وتنظيم الشباب مسيرات لحث وتوعية المواطنين على ضرورة المشاركة في الاستفتاء لاستكمال خارطة الطريق وبناء المستقبل.
وانطلق التصويت على الاستفتاء للمصريين في الداخل، أمس، ويستمر لمدة 3 أيام تنتهي غدا الاثنين 22 أبريل الجاري- بحسب ما أعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء الماضي، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات لإعلان الجدول الزمني للاقتراع.

وبدأ التصويت اليوم الأحد، ثاني أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية من الساعة 9 صباحًا وينتهي 9 مساءً في جميع أيام الاقتراع بالداخل، وتتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، وإجراء عملية الاقتراع والفرز بحضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات في اليوم الأخير للاستفتاء.

وكان مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، قد وافق بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.