دعوة لمقاطعة مسلسلات رمضان

0 111

بقلم : مصطفى عبد المجيد

بسم الله الرحمن الرحيم ” إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ” صدق الله العظيم

يومان يبدأ شهر الخير والحسنات شهر تفتح فيه ابواب الجنان وتغلق ابواب النيران ، وتسلسل الشياطين ، ولكن شياطين الانس ومن يبدعون فى إفساد الشهر الكريم علينا قاموا بدورهم فى تجهيز المسلسلات التى يتسابقون فيها لإفساد رمضان على المسلمين ،

شهر رمضان الذى انزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ، شهر رمضان الذى نقوم بصيامه وقيام ليله ، والذى نتسابق فيه لافطار الصائمين ، شهر الخير والبركات ، لنيل رضا الله  والفوز بالجنة ، يتسابق فيه شياطين الانس لإفساد هذا الشهر للفوز بالنار ، بحجة الابداع ومواكبة العصر ،

شهر رمضان الذى كان يمتلىء بالبرامج الدينية لكبار علماء الازهر، الشيخ الشعراوى ، والشيخ حاد الحق على جاد الحق ، والشيخ سيد طنطاوى ، رحمهم الله وغيرهم من علماء المسلمين  ، هذا بخلاف المسلسلات الدينية التى تحكى لاولادنا التاريخ الاسلامى وسماحة الاسلام فى التعامل مع غير المسلمين ، وقت السلم ووقت الحرب . كل هذا انتهى واصبح لا وجود له ، واصبح السباق على احضار الراقصات والساقطات والعرايا ومدمنى المخدرات والبلطجية لجعلهم نجوم ومشاهير “ومثل اعلى لاولادنا ”

اما أن لهؤلاء الشياطين أن يعودوا عن هذه الاعمال القذرة التى تشوه الشهر الفضيل .وتساعد على تدمير الهوية لابنائنا . الا توجد رقابة على هذه الاعمال ام أن القائمين على الرقابة هم انفسهم من هؤلاء الشياطين ، الذين يبدعون فى تدمير شبابنا وافساد شهرنا .

وانا اقولها من هنا  لا يوجد حل غير مقاطعة مسلسلات هؤلاء الشياطين فإذا استمرت المقاطعة وخسروا اموالهم ، والملايين التى ينفقونها ، وقتها يعود رمضان ويعود الناس الى شهر الخير.

فالمقاطعة . المقاطعة . المقاطعة . المقاطعة حتى نحافظ على وعدنا مع الله ونفوز برضا الله وجنته . يجب أن نغير ما بانفسنا من حب لمشاهدة المسلسلات الساقطة ، الى حب لصوم رمضان وقراءة القران وفعل الخيرات ومساعدة المحتاجين ، حتى يغير الله احوالنا الى افضل الاحوال ويرزقنا رضاه والجنة .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.