رئيس بترول خليج السويس يستعرض نتائج اعمال زيادة الإنتاج ب 61 الف برميل وحفر 3 آبار تنموية وبئر استكشافي امام الجمعية العمومية برئاسة وزير البترول

0 108

كتب : مصطفى فكرى

رأس السيد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أعمال الجمعية العامة لشركة بترول خليج السويس “جابكو” لإعتماد نتائج اعمال العام المالى 2019/2020.

شدد المهندس طارق الملا خلال اعمال الجمعية العمومية لشركة جابكو على أهمية العمل المستمر على زيادة معدل الإنتاج من حقول جابكو ومناطق امتيازها والتغلب على التناقص الطبيعى في إنتاجية الحقول القديمة وذلك بالتزامن مع خفض النفقات وتكلفة انتاج البرميل ، مُثمناً نجاح جهودها لرفع معدلات الإنتاج اليومية مؤخراً وهو ما يعد خطوة على الطريق نحو تنفيذ خطط طموح وإضافة المزيد من الإنتاج والاحتياطيات ، مؤكدا التنسيق مع شركة دراجون اويل الإماراتية الشريك فى شركة جابكو للعمل على تنفيذ الخطط الموضوعة مشيدا بالتزامها المستمر.

وأضاف السيد المهندس طارق الملا أن مشروع البحث السيزمى ثلاثى الابعاد الجارى تنفيذه حالياً في منطقة خليج السويس يستهدف الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة للوصول الى مكامن وتكوينات جديدة لتحقيق اكتشافات بترولية جديدة لافتا الى ان هذا المشروع سيكون نقطة تحول جديدة وهامة في العمل البترولى في منطقة خليج السويس سيتم التركيز علي استغلالها خلال الفترة المقبلة.

كما اكد وزير البترول على أهمية التوافق مع معايير السلامة والحافظ على البيئة وتحسين كفاءة العمليات ، موجهاً كذلك بضرورة الاستمرار في الإلتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا ومتابعة تطبيقها.

وأشار السيد المهندس محمد المليجى رئيس شركة بترول خليج السويس “جابكو” خلال استعراضه أهم نتائج الاعمال التي تم تنفيذها ضمن برنامج زيادة الإنتاج مما ساهم في زيادة معدلاته اليومية قبل نهاية العام بالرغم من التحديات التي واجهتها منذ بداية العام ، موضحاً أن الإنتاج اليومى الحالي ارتفع الى نحو 61 الف برميل يومياً بفعل الزيادة بعد إضافة 5 الاف برميل جديدة ، لافتا الى نجاح جهود تخفيض تكلفة انتاج البرميل فى يونيو الماضى بنسبة تصل الى 20%.

وأضاف المهندس محمد المليجي ان برنامج العمل المنفذ شمل الانتهاء من حفر 3 ابار تنموية جديدة وبئر استكشافى فى مناطق امتياز جابكو بخليج السويس الى جانب تنفيذ عمليات اصلاح الآبار بكفاءة عالية باستخدام احدث التقنيات ممثلة فى تقنية وحدة السلك الرقمية لأول مرة.

وأشار المليجي الى انه جار حاليا تنفيذ مشروع معالجة مياه الصرف الصناعى تعزيزا لجهود الحفاظ على البيئة ودعم التوافق مع قانون البيئة حيث تبلغ طاقة المشروع مايقرب من 40 الف برميل من مياه الصرف لمعالجتها في اطار البعد البيئي والحفاظ على البيئة البحرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.