مازال فساد التعليم ومخالفات القرارات الوزارية ببنى سويف مستمر بسبب المجاملات والمحسوبية وما حدث بلجنة التجريبيات اكبر دليل !

0 170

كتب : مصطفى عبد المجيد

أثار قرار تعليم بنى سويف الخاص بنتيجة مديرة ووكلاء المدارس التجريبية سخطا كبير بين العاملين وأولياء أمور الطلاب بهذه المدارس والمخالف للقرار الوزارى رقم 285 لسنة 2014 ،

والأغرب هو تعمد مديرة المديرية ، ومديرية التجريبيات ابعاد هذه الكفاءات التى قامت ببناء وتأسيس هذه المدارس والمشهور لهم بالكفاءة ، وتقدم مدارسهم خلال السنوات الماضية .  والذين يحظون بشعبيه كبيرة بين العاملين واولياء الأمور والطلاب أنفسهم ،

فإذا نظرنا إلى القرار الوزارى الذى يحدد مواصفات مديرى ووكلاء المدارس التجريبية ، سنجد.

اولا : أن هذه اللجنة التى قامت بالاختيار ، خالفت هذا القانون وخاصة فى البند رقم 3 الذى ينص على تقييم أداء المديرين والوكلاء ومدى تقدم المدرسة خلال السنوات الماضية ، فنجد اللجنة قامت باستبعاد بعض المديرين المتميزين والذين رفعوا مستوى هذه المدارس بالفعل ومنهم على سبيل المثال لا الحصر هويدا مرسى . مديرة النهضة التجريبية. وفدوي عزمى مديرة الشروق التجريبية وطبعا غيرهم   ، لإدخال بعض المديرين الجدد من معارفهم أو من تواصلوا معهم خارج ديوان المديرية بعدة طرق .

ثانيا : ثانيا وطبقا للقرار الوزارى سنجد أن البند رقم 5 و 6 ينص على استبعاد من وقع عليه جزاء بخمسة أيام أو محال لمحكمة تأديبية  ،سنجد من تم إسناد إدارة مدرسة النهضة إليها ممن تنطبق عليه هذا الشرط حيث تم معاقبتها بجزاء من قبل ، وايضا من تم إسناد إدارة مدرسة على مبارك اليها بسبب تحويل مديرتها إلى المحكمة ، سنجد أن هذه السيدة أيضا محالة مع المديره إلى المحكمة التاديبية أيضا .

ثالثا : طبقا للقرار الوزارى رقم 65 لسنة 2012 الخاص بتشكيل اللجنة المسئولة عن اختيار المديرين والوكلاء ، سنجد أن القانون ينص على أن يكون رئيس اللجنة هو مدير التعليم العام وعضوية مدير إدارة التحريبيات ، ومدير إدارة الجودة . ولكن ومديرية المديرية خالفت القانون من أجل معارفها وقامت بتشكيل لجنة من 7 اشخاص برئاستها وعضوية مدير الشئون القانونية ، ومدير الشئون المالية ، وعميد إحدى الكليات ……. الخ ، مخالفة بذلك القانون الوزارى

رابعا : اذا كانت مديرة التجريبيات تقوم باستبعاد الكفاءات بهذه المدارس ، والاتيان بمديرين جدد بسبب انها كانت فى يوم من الايام تحت قيادتهم قبل أن يخدمها الحظ ويخدمها معارفها وتصبح مديرة لإدارة التجريبيات ،فكيف يستقيم الأمر إذا دخل فيه العناد وبسط النفوذ وإبعاد الكفاءات . وآخر شىء هو مصلحة الطلاب ومصلحة مصر

خامسا : لماذا لم يتم إحضار أو إبلاغ  نقيب المعلمين ليكون ضمن هذه اللجنة المشكلة ، الأمر واضح جدا ، لوجود خلاف بين نقيب المعلمين ومديرية المديرية .

إن هذه المخالفات التى حدثت بهذه اللجنة تدل على أن مهمة اللجنة الأولى والأخيرة هى الإطاحة بالكفاءات ، واستبدالهم بعناصر جديدة ضعيفة يتحكمون بهما كيفما يشاؤن  ، كما أن زيادة عدد أعضاء اللجنة بالمخالفة للقرار الوزارى ، ليس له إلا سببان ظاهران :

الاول أن بتفرق دم المديرين فلا يستطيعون الشكوى لأن فى الظاهر انها لجنة كبيرة العدد ، وبالتالى لن يستطيع واحد أو اثنان أو حتى ثلاثة مجاملة أحد من المتقدمين ،

الثانى مجاملة البعض ممن وضعت أسمائهم باللجنة المخالفة للقرار الوزارى للحصول على مكافآت بغير وجه حق ، وطبعا الهدف من هذه المكافآت هى المجاملة فى أمور أخرى .على رأى المثل القائل ( شيلنى واشيلك )

والأهم فى كل هذا الأمر وهذه المخالفات هو الاقتناع التام لمديرية المديرية بأن بنى سويف بلد طيب ولا يستطيع أحد الوقوف ضدها فى هذه المخالفات ، ولن يستطيع إحدى تقديم اى شكاوى .

فهل يستطيع محافظ بنى سويف التحرك ضد هذه المخالفات ، أم أن المجاملات والمحسوبية ستصل إلى باب مكتبه وسيتم تغطية هذه المخالفات حتى لا تظهر بالمحافظة اى عيوب فى ظل إدارته لها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.