من السبب وراء نتائج اليوم الأول لاولمبياد طوكيو

0 142

بقلم د/ مصطفى عبد المجيد

سؤال يطرح نفسه بعد خسارة 20 بطل من ابطالنا فى أولمبياد طوكيو ، من السبب وراء هذه الخسارة .

هل هى الوزارة أم الاتحادات أم المدربين أم المشرفين وأعضاء البعثات ، ام اللاعبين .

اذا نظرنا إلى كل نوع من الانواع الخمسة لدراسة الحالة واستنتاج السبب .

سنجد أن السبب الأول والأساسى : هو الوزارة التى بعدت تماما على الرياضة وتشجيع الرياضيين واكتشاف المواهب فى الأندية ومراكز الشباب كما كان يحدث منذ عدة سنوات .

حيث أصبح الشباب لا يستطيع دخول أى نادى أو مركز شباب الا برسوم باهظة كتبرع اجبارى ، قام به مجلس إدارة النادى أو المركز ووافقت عليه الوزير ،

كما اتجهت كل مجالس الإدارات للأندية ومراكز الشباب إلى الاهتمام بجمع الأموال والاستثمار لزيادة أرصدتها بالبنوك ، وبعدت تماما عن الاهتمام بالرياضة والرياضيين . بل زاد الأمر سوء أن هذه الهيئات أصبحت تنشىء الاكاديميات الخاصة باشتراكات شهرية ليزيد دخلها وارصدتها ، ومش مهم عندهم أن يكون هناك لاعبين متميزين أو غير متميزين المهم هو جمع المال من هذه الاكاديميات .

السبب الثانى : الاتحادات التى أصبحت تقدم مدربين لتولى مهام المنتخبات الوطنية حسب المحسوبية ، وعدد الأصوات التى معهم بالانتخابات ، وليس حسب الخبرة والكفاءة كما كان من ذى قبل . وبالتالى لن يكون هناك ابطال ، المهم الكرسى ومجلس الادارة .

السبب الثالث : وهم المدربين ، لان من الطبيعى اذا كان المدرب ذو خبرة وكفاءة عالية ، وعلى علم بالمتغيرات الدولية فى مجاله ، لاستطاع أن يجعل اللاعبين فى الفورمة الرياضية لمثل هذه البطولات التى ينتظرها الجميع كل أربعة سنوات ، ولكن فاقد الشىء لا يعطيه .

السبب الرابع : وهو لا يرقى فى الأهمية لمستوى الاسباب السابقة ، لان من غير المعقول أن يكون المشرفين ومسئولى البعثات ، اهملوا أو تجاهلوا التعامل بطريقة جيدة مع اللاعبين ، لذلك أنا استبعد أن يكون هذا السبب من الأسباب التى جعلت اللاعبين يفشلون فى تحقيق اى فوز فى اليوم الأول .

السبب الخامس : وهم اللاعبين وايضا لا أستطيع أن احمل اللاعبين المسئولية فلقد تدربوا واجتهدوا خلال الشهور الماضية ، ولكن عدم كفاءة المدربين وخبراتهم هى المعول الأساسى لفوز هؤلاء اللاعبين .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.