إمبرطور التحكيم المصرى فى الكاراتيه والتربع على عرش العالمية

0 71

 

اجرى الحوار : مصطفى عبد المجيد

القبس الدولية فى لقاء اخوى تسوده الصراحة والشفافية بفندق هوليداى ان الكويت ، مع الحكم الدولى . حاتم عصام الدين فتحى ، الذى وصل للعالمية فى عام ٢٠٠٢ وتربع على عرش الاتحاد الدولى الكاراتيه . وقصة كفاح خارج مصر .

– متى بدأت ممارسة الكاراتيه

– بدأت فى عام ١٩٨٤ بنادى الشمس بالقاهرة

– هل مارست التدريب قبل التحكيم امً التحكيم فقط

لقد مارست التدريب كمدرب عام بنادى الشمس ثم مدربا لمنتخب مصر ألوطنى للكاتا ،

ثم سافرت الى الخليج فتعارض التدريب مع طبيعة عملى كمستشار مالى ، فاتجهت الى التحكيم وتدرجت فيه حتى حصلت على حكم دولى عام ٢٠٠٢ ، وتدرجت فيه حتى وصلت الى حكم (  Reeferee. A فى ال كومتيه ) و ( Judge فى الكاتا )  .

– كم عدد البطولات الدولية التى شاركت فى تحكيمها .

– تقريبا اكثر من ٤٠ بطولة دولية فى ماليزيا ٢٠٠١ و ٢٠٠٩ و٢٠١١ ، مدريد ٢٠٠٢ ، ومرسيليا ٢٠٠٣ ،  والفلبين ٢٠٠٤ ، وقبرص ٢٠٠٥ ، واليونان ٢٠٠٦ و٢٠١٠ ، وتركيا ٢٠٠٧ ، وإيطاليا ٢٠٠٧ ، المغرب ٢٠٠٩ ،  دبى٢٠١٠ و ٢٠١١ و ٢٠١٧ ، فرنسا ٢٠١٢ ،  اندونيسيا ٢٠١٣و ٢٠١٥ ،  اسبانيا ٢٠١٣ ،  ألمانيا ٢٠١٤و ٢٠١٧،  شرم الشيخ ٢٠١٦، أذربيجان ٢٠١٧ .

– هل يتعارض سفرك للبطولات مع طبيعة عملك .

– نعم هناك تعارض مع بعض البطولات ، فأقوم بتقديم اجازة بدون راتب للسفر لهذه البطولات .

– ما اهم الاعمال التى قمت بها لخدمة الكاراتيه

– لقد قمت بترجمة وشرح القانون وطبعه ، ولكن حدثت بعض الاخطاء من بعض الممارسين الذين قاموا بتعديل الترجمة مما اثر على المعنى الحقيقة المراد ،

فقمت بتصوير حلقات فيديو لشرح القانون حتى يستفيد كل اللاعبين والمدربين والحكام فى كل مكان ، ولان النت اصبح متاح لكل الناس ، فأصبح من السهل مشاهدة الفيديوهات والتعرف على كل جديد وكل تعديل يطرأ .

وسوف أقوم بتصوير حلقات جديدة لشرح القانون باخر التعديلات التى سيتم اعتمادها فى شهر نوفمبر القادم ، بثلاث لغات هى ( العربية والفرنسية والإنجليزية  ) ولكن بطريقة اخرى وهو شرح القانون على اثنين من اللاعبين ( تطبيق عملى) حتى يستفيد كل الممارسين الكاراتيه فى كل أنحاء العالم .

– هل صادفت اى مشاكل او عقبات اثرت على مسيرتك كحكم

– نعم لقد تعرضت عام ٢٠١٤ لمحاولة قتل بسبب طبيعية عملى كمستشار مالى ومدقق بإحدى الشركات ، ولكن بفضل الله ثم دعاء الناس المحبين والاصدقاء وغيرهم نجانى الله ، وقد تعطلت عن التحكيم تلك الفترة التى خضعت فيها لإجراء بعض العمليات بعد الحادث ، والحمد لله تحسنت الأمور وعدت كما كنت .

– لقد وصلت الى اعلى درجات التدريب والتحكيم فهل لديك طموحات اخرى مازالت تحول فى رأسك

– نعم فطموحاتى لم تنتهى عند حكم دولى بل أتمنى الوصول الى رئاسة الاتحاد الدولى ، اما بالنسبة لطموحاتى على المستوى المحلى فاتمنى ان أصل الى منصب وزير الشباب والرياضة

– وفى نهاية الحوار سألناه ما النصيحة التى توجهه الى زملائك ومحبيك وكل ممارسى الكاراتيه

– أتمنى من كل لجان الحكام بالدول العربية وبقلب مفتوح ان يفرجو عن المعلومة لكل زملائهم ( حكام ومدربين ولاعبين ) حتى بستفيد الجميع من هذا العلم ، لانه لا يبقى الا العمل الصالح كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جارية او علما ينتفع به او ولدا صالح يدعو له ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.