البلطجى امً النائب أيهما انت

0 105

بقلم : مصطفى عبد المجيد

نائب خلت من جيناته الرجولة ، وظن انه ملك الدنيا بحصانته فتجرا على امرأة ضعيفة ، وسولت له نفسه ضربها على وجهه وقد كرم رسولنا الوجه ومنع الضرب عليه . لقد نسى هذا البلطجى أقصد النائب اداب التعامل مع الناس ، ونسى انه بوضعه كنائب يجب ان يكون قدوة للناس ، ونسى ان مثل هذه المرأة من الممكن تكون قد اعطته صوتها، فغره المنصب والنفوذ واستقوى بحصانته على الضعاف ،

فاين انت يا رئيس البرلمان وماذا فعلت مع هذا النائب ، الذى اصبح عارا على المجلس بل على الشعب المصرى كله

اين انت يا رئيس الجمهورية من مثل هذا النائب الذى استحق بك جدارة لقب ” اسوء نائب برلمانى ” لماذا لا يصدر قرار بعزله من البرلمان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.