فضيحة صادمة لإسرائيل …تكشفهاصحيفة هآرتس عن هجوم 7 أكتوبر

0 168

كتبت: مروة عبد الحكم

كشف تقرير نشرته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أمس السبت، أن حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين “حماس” لم تكن تعرف مسبقًا بالحفل الذي قتل فيه 367 شخصاً قرب مستوطنة ريعيم بغلاف قطاع غزة، ولكنهم تصرفوا بشكل تلقائي، وهو الأمر الذي يعتبر تكذيبًا للروايات الصهيونية المتداولة عن عملية طوفان الأقصى.

عملية “طوفان الأقصى”: انهيار الاستراتيجية الإسرائيلية تجاه غزة

ووفق الصحيفة الإسرائيلية، فإن مصدراً في الشرطة أشار إلى أن مروحية تابعة لجيش الإحتلال الإسرائيلي، وصلت لمكان الحادث، وأطلقت النار على مقاتلي حماس، ويبدو أنها أصابت أيضا بعض الجمهور والمشاركين في الحفل.

وأضافت الصحيفة بناء على تقديرات مسؤولين أمنيين كبار، بأن حماس اكتشفت أمر الحفل من خلال طائرات بدون طيار أو مظلات، وتوجه مقاتلو الحركة إلى المكان باستخدام نظام الإتصالات الخاص بهم.

وأوضحت “هآرتس” أن مقطع فيديو من إحدى الكاميرات الخاصة بمقاتلي حماس، أظهر صوتا يسأل إسرائيليا أسيراً عن الإتجاهات إلى ريعيم.

كما أوضحت الصحيفة أن إحدى النتائج التي تعزز هذا التقييم، بحسب الشرطة وشخصيات أمنية رفيعة أخرى، هي أن أفراد حماس وصلوا إلى الموقع من شارع 232، وليس من إتجاه الحدود مع غزة، فيما قال مصدر بالشرطة إنه كان من المقرر إقامة الحفل يومي الخميس والجمعة، مع إضافة يوم إضافي يوم السبت والذي كشف عنه يوم الثلاثاء من ذلك الأسبوع، بناء على طلب المنظمين.

ويعزز التغيير الذي حدث في اللحظة الأخيرة التقييم بأن حماس لم تكن على علم بموعد الحفل.

ونقلت الصحيفة عن مصدر كبير في الشرطة الإسرائيلية قوله: “حضر هذا الحدث، وفقاً لتقديراتنا، حوالي 4400 شخص. تمكنت الغالبية العظمى منهم من الفرار بعد قرار تفريق الحشد الذي تم اتخاذه بعد أربع دقائق من الهجوم الصاروخي”.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.