الإفراج عن السفينة الإسرائيلية لدى الحوثيين مشروط بوقف الحصار عن غزة

0 119


كتبت: مروة عبد الحكم
أعلنت جماعة الحوثيين باليمن مسؤولياتها عن احتجاز السفينة الإسرائيلية وذلك على إثر ما تتعرض له غزة من هجمات وانتهاكات وحشية من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي ،تلك الأحداث الدامية التى راح ضحيتها الآلاف الشهداء الفلسطينيين بالإضافة إلى المصابين معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ ، إلى جانب تدمير البنيات والمنشآت والمساجد وتدمير المشافى أيضاً ناهيك عن آراء المتطرفين من حكومة نتنياهو بضرب غزة بقنابل نووية تارة وبحرق غزة تارة أخرى كما صرح أحد أعضاء الكنيست الإسرائيلي أمس.

من جانبها نددت الولايات المتحدة باحتجاز جماعة الحوثي اليمنية سفينة شحن في البحر الأحمر ووصفت ذلك بأنه انتهاك للقانون الدولي وطالبت بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في مؤتمر صحفي “احتجاز الحوثيين للسفينة جالاكسي ليدر في البحر الأحمر يمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي”.

وأضاف “نطالب بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها وسنتشاور مع حلفائنا وشركائنا في الأمم المتحدة بشأن الخطوات التالية المناسبة”.


كما أكدت إسرائيل أن جماعة الحوثي احتجزت سفينة شحن، قالت إنها مملوكة لبريطانيين ويديرها يابانيون، في جنوب البحر الأحمر، واصفة الحادث بأنه “عمل إرهابي إيراني” ستكون له تداعيات على الأمن البحري الدولي.

وأضاف مكتب نتنياهو: “لم يكن هناك إسرائيليون على متن السفينة”، موضحًا أن إسرائيل لا تشارك في ملكيتها أو تشغيلها.

وتابع: “هذا عمل إرهابي إيراني جديد يمثل تصعيدًا في عدوان طهران على مواطني العالم الحر، وله تداعيات دولية على أمن مسارات الشحن العالمية”. إلا أن إيران نفت أي تورط لها بهذه العملية.

تفاصيل ملكية السفينة من واقع قواعد بيانات الشحن العامة
ويقول المسؤولون الإسرائيليون إن السفينة مملوكة لبريطانيين وتديرها اليابان. ومع ذلك، أوردت وكالة أسوسييتد برس بأن تفاصيل الملكية في قواعد بيانات الشحن العامة ربطت ملكية السفينة بشركة Ray Car Carriers، التي أسسها أبراهام “رامي” أونجار، المعروف بأنه أحد أغنى الرجال في إسرائيل.

وبحسب بيانات الحكومة البريطانية، فإن شركة باسم راي كار كاريرز كانت مسجلة في لندن في عام 2010، لكنها حلت في مايو 2017، وكانت مسجلة باسم دان ديفيد أونجار.

ووفقاً لرويترز، فإن السفينة تعود ملكيتها إلى شركة مقرها جزيرة مان “آيل أوف مان” تدعى راي كار كاريرز وهي وحدة تابعة لشركة راي شيبينج المسجلة في تل أبيب، الأمر الذي تنفيه إسرائيل على .

كما أظهرت البيانات أنه تم إيقاف جهاز تعقب نظام التعريف التلقائي، AIS، الخاص بالسفينة بعد اختطافها.

وأكد متحدث باسم شركة نيبون يوسين اليابانية المعروفة أيضا باسم (إن.واي.كيه) التي تدير السفينة أنه تم الإستيلاء على سفينة حاملة للسيارات في البحر الأحمر وإن الشركة تقوم بجمع المزيد من المعلومات.

كما صرح جيش الإحتلال: بأنه لا يوجد إتصال مع طاقم السفينة التي اختطفها الحوثيون
هذا وقد نشرت جماعة الحوثي مشاهد توثق لحظة السيطرة على السفينة الإسرائيلية في البحر الأحمر

كما صرحت جماعة الحوثي على لسان أحد مسؤوليها أن الإفراج عن السفينة الإسرائيلية مشروط بوقف الحصار عن غزة وإتاحة الفرصة لدخول المساعدات الإنسانية الذى يحتاجها القطاع وان جماعة الحوثيين لا تقبل بتلك الجرائم ضد الشعب الفلسطيني.





اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.