محافظ بني سويف يصطحب مسؤولي الصرف الصحي لمتابعة الحلول العاجلة لمشكلة الصرف بالميمون

0 88

20842118_1899511733704994_1188586308301027845_nتفقد شريف حبيب محافظ بني سويف مشكلة الصرف الصحي بقرية الميمون ، حيث يعاني عدد من المناطق والشوارع بالقرية من ارتفاع منسوب المياه الجوفية والصرف، والتي اتخذت المحافظة مجموعة من الإجراءات العاجلة حيالها لرفع العبء عن كاهل المواطنين بالمناطق المتضررة

تجول المحافظ داخل القرية وشوارعها وعاين بنفسه المشكلة على أرض الواقع والإجراءات التي تم تنفيذها لسحب وشفط المياه من الشوارع والمنازل المتضررة ، موجها باستمرار الأعمال وتسوية الشوارع المتضررة بعد تجفيفها لتسهيل حركة المواطنين واستكمال سحب المياه من الأماكن التي تتركز فيها المياه خاصة تلك التي تقع في نقاط منخفضة

والتقى المحافظ عدداً من الأهالي ، واستمع لشكواهم ومعاناتهم من مشكلة الصرف،حيث طمأنهم المحافظ أن كافة الأجهزة التنفيذية لم تدخر جهداً في حل مشكلتهم،حيث تم الدفع بالمعدات اللازمة لسحب المياه بأقصى سرعة وذلك بالتوازي مع التجهيز لتنفيذ حلول فنية عاجلة ومؤقتة بالتنسيق مع الجهات المعنية لحين نهو مشروع الصرف الصحى الجاري تنفيذه لخدمة القرية وتوابعها

وأثناء الجولة أكد للمحافظ اللواء خميس أبو الفضل السكرتير العام المساعد أنه تم اجراء الرفع المساحي تمهيدا لتحديد النقاط التي سيتم تنفيذ بيارات تجميع للمياه بها لتخفيض منسوب المياه الجوفية واستقبال مياه الصرف كحل مؤقت وذلك بالتنسيق مع شركة المياه والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي وشركة المقاولون العرب والجهات المعنية

تفقد المحافظ مكونات مشروع الصرف الصحي الجاري تنفيذه بالقرية بداية من الشوارع التي توجد بها الشبكات ومحطتي الرفع الرئيسية والفرعية وخط الطرد انتهاء بموقع تنفيذ مشروع توسعات محطة معالجة أبوصير الملق ، والتي ستسوعب ناتج الصرف من قرية الميمون وتوابعها كحل جذري للمشكلة

وناقش المحافظ مع محمود السمري “المدير التنفيذي لهيئة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة” الموقف التنفيذي والاجراءات الجاري اتخاذها للبدء في مشروع توسعات محطة المعاجة بأبوصير ، حيث أوضح السمري أن المشروع تم الانتهاء من التصميمات اللازمة له وأن مدة التنفيذ 15 شهراَ

حيث شدد المحافظ على أهمية السير في تنفيذ المشروع بأقصى سرعة والعمل المتواصل لنهوه من أجل رفع المعاناة عن الأهالي والقضاء على مشكلة الصرف بالقرية ، مؤكداً على أن الدولة تضع في مقدمة اهتمامها توفير الحل النهائي لمشكلة الصرف بالقرى

وأثناء تفقده للمدرسة الإعدادية بالقرية والمتضررة من المياه الجوفية والصرف ، ناقش المحافظ مع المختصين امكانية تنفيذ حل فني عاجل خاص بالمدرسة للحفاظ عليها لحين حل المشكلة نهائيا ، موجهاً بلجنة هندسية فنية لمعاينة مبنى المدرسة للتأكد من سلامته أو تأثره من هذه المشكلة لاتخاذ الإجراءات المناسبة

رافق المحافظ في الجولة كل من :النائب بدوي النويشي عضو مجلس النواب واللواء خميس أبو الفضل السكرتير العام المساعد والمهندس محمود السمري المدير التنفيذي لهيئة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة و المهندس محمد سعيد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي ببني سويف والمهندس الواضح أبو جبل مدير عام الإسكان ومسؤولى الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.