«الداخلية» تعمل على «مشروع عملاق» لخدمة 3 ملايين وافد

0 64

الكويت : ياسر نبيه

تعمل وزارة الداخلية ممثلة بقطاع تكنلوجيا المعلومات على مشروع كبير عملاق لخدمة أكثر من 3 ملايين وافد مقيم بالبلاد يتمثل في «إمكانية تجديد إقامة الوافد وزوجته وأبنائه آليا«، من خلال موقع وزارة الداخلية دون الحاجة إلى مراجعة إدارات شؤون الإقامة بالمحافظات ودون الحاجة للاستئذان أو حمل المستندات في كل مراجعة في مشروع يعتبر الأضخم والأكبر لمواكبة رؤية الكويت الجديدة وخطة الحكومة الإلكترونية.
ويقدم المشروع بحسب مصادر لـ«القبس الإلكتروني» للوافد المقيم عبر النظام عدد من الخدمات الألي، أبرزها تجديد إقامة الوافد وتجديد إقامة زوجته وأبنائه وخادمته، إضافة إلى خدمة مهمة تتمثل في «إمكانية استصدار إذن زيارة للأقارب من الوالدين أو الزوجة أو الأبناء إن كانوا غير مقيمين بالبلاد آليا ضمن نفس الموقع لتكون هذه الخدمة الأهم للوافدين».

تحميل البيانات
ويتمثل المشروع بان يقوم الوافد بتحميل البيانات والمستندات الخاصة به عبر موقع وزارة الداخلية من خلال النظام ويتم تخزينها ضمن الأرشيف الإلكتروني الخاص بالدولة، وبالتالي لا حاجة للأوراق في كل مرة مالم يتم طلب أوراق جديدة.

العقبة الوحيدة
والعقبة الوحيدة التي تواجه المشروع حاليا هي «استيفاء رسوم الضمان الصحي للوافدين خلال عمليات تجديد الاقامة، لا سيما إن هذا الأمر مناط بشركة خدمات عامة».
وعقد مدير عام تكنلوجيا المعلومات بوزارة الداخلية اللواء علي المعيلي، اجتماعا مع مسؤولي وزارة الصحة في اللجنة الاقتصادية التابعة لمجلس الوزراء بناء على طلب من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، للتغلب على العقبة الوحيدة التي تعطل المشروع وهي «استيفاء رسوم الضمان الصحي للوافدين خلال عمل الاقامة»، حيث أنها تتم حاليا من خلال «شركة خدمات تابعة للقطاع الخاص».
واتفق الطرفان على أن «تقوم وزارة الداخلية بإيجاد برنامج من خلال موقع وزارة الداخلية لاستيفاء رسوم الضمان الصحي آليا أثناء عمل الإقامة من خلال الاتفاق مع «شركة كي نت» العالمية التي تتعامل معها الحكومة لاستيفاء الرسوم من خلالها آليا لصالح الدولة ليتم التغلب على هذه العقبة بحلول مطلع العام الجديد».
وتوقع المصدر أن ينطلق العمل بهذا المشروع منتصف العام المقبل، بعد إيجاد الموازنة المالية خلال السنة المالية الجديدة للدولة والتي تنطلق أواخر مارس المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.