كويتية تطالب وزارة التربية بالتحقيق فى تصحيح ورق وافدة مصرية عن طريق كويتين لأنها الأولى على الكويت

0 112

كتب : عبد الهادى عبد المحسن

نشرت كويتية تدعى “منى البغلى” على وسائل التواصل الاجتماعى انستجرام، فيديو . تتهم فيه الطالبة المصرية الأولى على الكويت بأنها حصلت عليها بالمجاملة ، على اساس ان الذى وضع الاختبار مصرى ، والمراقب مصرى والمصحح مصرى ، وكأن وزارة التربية التى توجهت إلى سياسة التكويت منذ عدة سنوات لا يوجد بها غير معلمين مصريين .

كما اتهمت مصر والتعليم المصرى بانهم فشلة ولا يجب أن نستعين بهم فى اى مجال من المجالات .

وطالبت بالتحقيق وإعادة تصحيح ورق الطالبة عن طريق لجنة من معلمين كويتين .

والاغرب من هذا الفيديو كم التعليقات المسيئة للجالية المصرية من بعض الأفراد العنصريين ، الذين يريدون إشعال الفتنة بين أبناء البلدين الشقيقين . 

وفى نفس التوقيت نرى الجانب الإيجابي من احد المثقفين والكتاب الكويتين وهو الكاتب “سعيد توفيقى “الذى طالب الحكومة بالاهتمام بالطالبة  ومنحها إقامة دائمة لحين الانتهاء من دراستها الجامعية للاستفادة من هذه الكفاءات ، مثلما يحدث بالدول الاوروبية .

فقام احد الكتاب ويدعى ” احمد الصواف ” بالرد عليه بانه يرفض مقترحه هذا ويصفه بأنها كارثة حقيقة  لان الجنسية الكويتية لا تمنح لأى انسان لانه مجتهد دراسيا ، والا كان الأولى الطالب البدون .

ويتسال المصريين المقيمين بالكويت ، لماذا هذه العنصرية التى نشهدها منذ عدة سنوات وبدات فى الأزياد هذه الأيام،  لدرجة أن احد الكويتين بالقاهرة قام بتصوير المصريين الواقفين أمام السفارة الكويتية لانهاء إجراءات سفرهم إلى الكويت وإرسالها إلى إحدى وسائل الإعلام بالكويت لنشرها ، ولكم أن تتصورو كم التعليقات والشتائم من أشخاص عنصرين يكرهون مصر والمصريين ،ويريدون إشعال الفتنة بين البلدين . ام ان هؤلاء الأشخاص آمنو العقاب بعد براءة ريم الشمرى ، التى شتمت مصر والمصريين فى فيديوهات  عل  الانستجرام ، وقامت المحكمة بتبرئتها .

فإلى متى يظل هذا الوضع دون وضع حد له من كلا الجانبين المصرى والكويتى

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.