إنطلاق فعاليات المنتدى الثالث لثقافة السلام العادل…والإعلام الكويتى لاتنمية بدون سلام

0 29

كتبت: مروة عبد الحكم

افتتحت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، وعبد الرحمن المطيري، وزير الإعلام والثقافة الكويتي، فعاليات “المنتدى العالمي الثالث لثقافة السلام العادل”، والذي يقام بالشراكة بين مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية، برئاسة سعود عبد العزيز سعود البابطين، والمجلس الأعلى للثقافة، بوزارة الثقافة المصرية، خلال الفترة من 20 حتى 22 فبراير الجاري، بحضور كل من الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عبد الله جول، رئيس تركيا السابق، عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة بجمهورية العراق، و عمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، فؤاد السنيورة، رئيس وزراء لبنان الأسبق، إلير ميتا، رئيس جمهورية ألبانيا السابق، المهندس مرزوق الغانم، عضو مجلس الأمة الكويتي ورئيس المجلس السابق، حيث يشهد المنتدى نخبة من رؤساء الدول والحكومات، ورؤساء البرلمانات، والوزراء، وبمشاركة عدد كبير من السياسيين والمفكرين والمثقفين والإعلاميين من مختلف دول العالم.

وعلى صعيد آخر أشارت ” الكيلاني” ، في كلمتها الافتتاحية ، إلى إن هدف المنتدى هو إتخاذ السلام كأحد مرتكزات الرئيسية لفعالياته، حيث الثقافة التى تسهم بشكل كبير ودورًا محورياً في تعزيز ثقافة السلام، لتشكيل منظومة القيم والمعتقدات والسلوكيات التي هوية أي مجتمع .

د/ نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة

وتابعت ” الكيلاني” ، أن السياسة الثقافية في مصر تقوم على تكريس قيم التسامح والتنوع وقبول الآخر، ويأتي ذلك متسقًا مع توجهات الدولة المصرية كما انعكست في رؤية مصر 2030، وفي سبيل تحقيق تلك الرؤية، تولي السياسة الثقافية في مصر اهتمامًا كبيرًا لنشر ثقافة السلام وتعزيز التسامح والحوار بين الثقافات.

وعلى صعيد آخر وجه عبد الرحمن المطيري، وزير الإعلام والثقافة الكويتي، تحيات سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، للحضور، وتمنياته أن تُكلل جهود المنتدى في إيجاد صيغ مشتركة بين الجميع، يمكن بموجبها تحقيق أهداف المنتدى في تحقيق السلام العادل من أجل التنمية.

وأعرب المطيري، عن سعادته بالحضور للقاهرة، والمشاركة بالمنتدى، وسط هذا الجمع الكبير الذي تحتضنه أرض الكنانة، مثمنًا رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإقامة المنتدى، مشيدًا بالدور الإيجابي البناء للدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة المصرية، بالتعاون المثمر مع مؤسسة سعود البابطين، لتنظيم هذا المنتدى.

المنتدى العالمى الثالث لثقافة السلام العادل

وتابع ” المطيري” ، حرص دولة الكويت على دعم وتعزيز مختلف القضايا المرتبطة بتحقيق السلام، والعمل على إيجاد البيئة المحفزة لذلك.

فيما تحدث الرئيس التركي السابق، عبد الله جول، عن سعادته الكبيرة بالحضور للقاهرة، والمشاركة في هذا المنتدى الذي يسعى لمعالجة القضايا المرتبطة بإقامة السلام العادل بين الشعوب، وأكد جول، امتنانه واعتزازه بالدولة المصرية حكومة وشعبًا، كونها دولة تحظى بقيمة كبيرة على مختلف الأصعدة.

كما تطرق “جول”، إلى الحديث عن القضية الفلسط.ينية، وأزمتها الراهنة، مثمناً الدور المصري الكبير الذي تقوم به القيادة السياسية، في حل القضية الفلسطينية منذ بدايتها، وأوضح أهمية الاعتماد على الثقافة، ومفردات القوى الناعمة، كضمانة فاعلة لإعلاء قيم نشر السلام بين الشعوب، وأهمية تفعيل آليات الحوكمة الرشيدة، واحترام المواثيق والقوانين الداعمة لذلك.

كما تضمنت افتتاحية حفل المنتدى مقتطفات لعدد من الكلمات الافتتاحية السابقة، للراحل عبد العزيز سعود البابطين، والتي تؤكد حرصه الكبير وإيمانه بقضايا نشر ثقافة السلام، وإعلاء القيم الإنسانية، لتحقيق التعايش السلمي بين شعوب العالم.

جدير بالذكر أن فعاليات المنتدى السلام العادل يتضمن 6 جلسات حوارية، على مدار ثلاثة أيام، حيث يتناول محورها الرئيس “قضية التنمية والسلام العادل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.