تسريب لصراخ جندى إسرائيلى يثير رواد مواقع التواصل الإجتماعي…والأبرز نقاتل وحوش

0 232


كتبت: مروة عبد الحكم

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو تم تسريبه لأحد الجنود الإسرائيليين وهو يستغيث من الحرب مع قوات حماس، ويصرخ مع زملائه من الجنود الإسرائيليين يطلبون الخروج من تلك الحرب، فهم يحاربون ضد أشباح، فما تفاصيل الفيديو؟


تسريب لجندي إسرائيلي يستغيث
تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو لـ جندي إسرائيلي يصرخ لصديقه في الهاتف  مستغيثا من الحرب ضد قوات حركة حماس، حيث قال: 

«نحن نقاتل أشباحا.. أنا لا أريد الموت، لقد رأيت صديقا يُقتل أمام عيني، الوضع مؤلم ولا نريد الموت.. أرجوك أخرجني من هنا».

وعن جنود حركة حماس قال: «وحوش حماس هؤلاء، لا أستطيع رؤيتهم، نحن نقاتل أشباحا، لقد رأيت صديقي يُقتل أمام عيني، أرجوك يتسحاك، بدون سلاح الجو وسلاح البحرية لا نستطيع هزيمتهم، نحن لا نستطيع أن نتقدم حتى بالدبابات، ليس لديهم ما يخسرون، بكل الدبابات والمعدات القتالية».بينما كان الجندي الإسرائيلي يتحدث إلى صديقه عبر الهاتف استغاث به مطالبًا بإرجاعه من غزة، وهو يبكي ويقول: «لا نستطيع عمل أي شيء، أنا أريد مغادرة البلاد، اسمعني ولا تقول لي اهدأ، أنت لا ترى ما أراه.. أرجوك انا أريد الخروج من هنا».


كما تداول مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي، بعض الأنباء والصور والفيديوهات التي يظهر فيها عدد من الجنود السابقين وتحدثوا عن تغير وجهة نظرهم ناحية الصراع في قطاع غزة المحتل، حيث قال بعضهم: 

«مثل أي شخص ينشأ في إسرائيل لقد مررت بكل آليات التلقين، تم تدريبنا لنكون جنودًا منذ سنوات الطفولة الأولى حرفيًا.. اللحظة التي أدركت فيها الحقيقة وبدأت التغلب على كل ما تم تلقيني إياه هي اللحظة التي رأيت كل شئ فيها بوضوح أن الموقف واضح كالشمس في الظهيرة..

واحدة من أكثر أعمال إسرائيل الدعائية نجاحًا هو إقناع العالم أن المسألة معقدة، ولكن هذا ليس حقيقيا، هذا الصراع يعتبر الأقل تعقيدًا في العالم، وهو بين الذين يملكون القوة ويقومون بقمع وإخضاع السكان الأصليين أصحاب الأرض الذين يتم إخضاههم وقمعهم ونفيهم خارج أرضهم.. هذا كل ما يحدث».




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.